شبكة النبأ المعلوماتية

نائب: الداخلية باتت شبه محسومة إلى شخصية أخرى

twitter sharefacebook shareالأثنين 11 شباط , 2019

اكدت النائب عن تحالف الفتح ميثاق الحامدي أن "اجتماع تحالفها مع الإصلاح توصل الى حل الكثير من معوقات تشكيل الحكومة لا سيما الوزارات الأمنيّة، فيما اشارت الى ان وزارة الداخلية باتت شبه محسومة إلى شخصية أخرى غير معلنة.

وذكرت الحامدي في تصريح صحفي، ان "وزارة الداخلية باتت شبه محسومة إلى شخصية أخرى غير معلنة، خاصةً بعد اجتماع الفتح وسائرون لحل الإشكاليات الحاصلة بشأن المرشحين للكابينة الوزارية، مبينة، إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد عقد عدة اجتماعات بين قادة تحالفَي الإصلاح والبناء من أجل حل أزمة تشكيل الحكومة".

واضافت، ان "أبرز معوقات إنهاء الكابينة الوزارية هو مرشح وزارة الداخليّة فالح الفياض، وان الطرفين قد اتفقا على حل الأزمة بالتراضي ومن خلال التوافق".

وقالت النائب عن تحالف الفتح، إن "التحالفين قد سمّيا مرشحَي الدفاع والداخليّة، وإن المرحلة المقبلة ستشهد انتهاء أزمة تشكيل الحكومة إضافة إلى دعمها ومراقبة تطبيق برنامجها الشامل".

وفيما يخص وزارة الأمن الوطني قالت الحامدي إن "هيئة أو مستشاريّة الأمن الوطنيّ لم تنظم بقانون ولم يصوت عليها داخل البرلمان".

واشارت الى ان "هناك مقترح ومطروح يتضمن استحداث وزارة الأمن الوطنيّ ومنحها لفالح الفياض بدلاً عن الداخلية ولكن لا يوجد شيء رسمي بخصوص استحداث هكذا وزارة، والحديث بهذا الشأن ما زال مبكرا".

وكان النائب عن تحالف الفتح محمد كامل أبو الهيل قد أكد في وقت سابق، أن "اللقاء الأخير الذي جمع تحالفه مع سائرون كان إيجابيا وأفضى إلى صقل الاتفاق السابق وإعادة صياغته بطريقة جديدة من شأنها ان تنهي الإشكالات القائمة لاسيما في ملف إكمال الكابينة الوزارية".

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات