الأربعاء 17 كانون الأول , 2015

مجلس الأمن يطرح اليوم رسالة سياسية شديدة بقرار يستهدف تمويل داعش

مجلس الأمن يطرح اليوم رسالة سياسية شديدة بقرار يستهدف تمويل "داعش"

اكد وزير المالية الفرنسي ميشال سابان ان مجلس الأمن سيطرح اليوم "رسالة سياسية بالغة الشدة"، عبر مشروع قرار يستهدف مصادر تمويل عصابات "داعش" الإرهابية.

ومن المقرر ان يطرح مجلس الأمن الدولي اليوم مشروع قرار دولي يستهدف صراحة عصابات داعش الإرهابية ومصادر تمويلها من خلال تهريب النفط، بمشاركة وزراء مالية الدول الأعضاء الـ15.

وفي تعقيب على مشروع القرار أكد وزير المال الفرنسي ميشال سابان، أن مجلس الأمن سيوجه من خلال هذا القرار رسالة سياسية بالغة الحزم والشدة  وسيتبع بمراقبة على تنفيذه.

واكد أن القرار سيطلب كذلك من الدول التنبه بصورة خاصة لتهريب الأعمال الفنية الذي يمكن أن يمول تنظيمات كبيرة مثل داعش ، موضحا أن  الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن تبدي حزماً شديداً في تطبيق المعايير الضرورية لوقف تمويل داعش.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات