ملك اسبانيا يصحح خطأ العلم العراقي وسفارة مدريد تعتذر

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 30 كانون الثاني , 2019

بعد الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبه طاقم طائرة الملك الاسباني فيليب السادس الذي رفع العلم البعثي بعد هبوطه في العراق ما اثار موجة استهجان شعبية دفعت الطاقم الى اصلاح الخطأ ورفع العلم العراقي اثناء مغادرة الملك واصدار السفارة الاسبانية في بغداد بيانا للاعتذار.

وجاء في بيان السفارة "نتقدم بأعتذارنا الشديد للخطأ الذي حصل من قبل طيارينا هذا الصباح بتعليقهم علماً سابقاً لجمهورية العراق اثناء الزيارة". مضيفة "سوف يتم تصحيح هذا الخطأ عصر اليوم عندالمغادرة. في هذه الاثناء فأنَّ الزيارة التاريخيه تجري بشكلٍ ممتاز". ‬

وشهدت مراسم زيارة ملك إسبانيا فيليب السادس للعراق، والتي تعد الأولى منذ أربعة عقود، اليوم الأربعاء، خطأ فادحا.

وظهرت الطائرة التي أقلت الملك في مقطع فيديو، وعلى مقدمتها أول علم اعتمده حزب البعث، عند توليه الحكم في ستينيات القرن الماضي.

وكان العلم الذي اعتمده الحزب، مطابقا لألوان العلم العراقي الحالي، بالإضافة إلى ثلاث نجمات في وسطه مع كلمة "الله أكبر" بينها النجمات الثلاث، وبعد تغيير النظام عام 2003 أصبح العلم العراقي بوضعه الحالي من دون النجمات الثلاث مع الإبقاء على كلمة "الله أكبر" التي وضعها صدام حسين بخط يده وتم بعد ذلك تغييرها بالخط الكوفي الهندسي.

ويبدو أن ملك إسبانيا وكذلك وزارة الخارجية والبعثة الدبلوماسية يجهلون التغييرات التي طرأت على العلم العراقي، على الرغم من أن السفارة العراقية في إسبانيا ترفع العلم الحالي.

كما ظهر الملك الإسباني وهو يرتدي الزي العسكري، وهبط على ما يبدو في قاعدة عسكرية ولم يكن هناك أي مسؤول عراقي في استقباله، ما يوحي بأن الزيارة مفاجئة، ولم يتم الترتيب لها مسبقا مع الجانب العراقي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات