شبكة النبأ المعلوماتية

ملك إسبانيا: قواتنا ستبقى في العراق وسنشارك في إعماره

twitter sharefacebook shareالأربعاء 30 كانون الثاني , 2019

ابدى ملك اسبانيا فيليب السادس، اليوم الأربعاء، اعجابه بصمود العراقيين وتضحياتهم بوجه الإرهاب، واكد حرص بلاده على توطيد علاقات الصداقة وتوسيع آفاق التعاون البنّاء بين البلدين.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، أن "رئيس الجمهورية برهم صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، ملك اسبانيا فيليب السادس والوفد المرافق له".

وأشاد صالح بـ"عمق العلاقات التاريخية بين البلدين وضرورة ترسيخها بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين"، موضحاً ان "العراق يسعى الى تطوير علاقاته مع محيطه الإقليمي والدولي لتعزيز مكانته ودوره في المنطقة".

ورحب رئيس الجمهورية بـ"دعم المجتمع الدولي لاعادة اعمار البلاد، لاسيما مناطقه المحررة"، داعياً الحكومة الاسبانية إلى "الاسهام بفعالية في حركة البناء التي يشهدها العراق على مختلف الصعد".

من جهته أبدى الملك فيليب السادس "اعجابه بصمود العراقيين وتضحياتهم بوجه الإرهاب"، مؤكداً "حرص بلاده على توطيد علاقات الصداقة وتوسيع آفاق التعاون البنّاء بين البلدين واستعدادها للمساهمة في اعادة البناء الاعمار".

يذكر ان ملك اسبانيا قبل لقاءه بصالح تفقد قواته في معسكر التاجي وهذه القوات هي ضمن التحالف الدولي وحلف الناتو.هذا ووصل ملك اسبانيا إلى بغداد صباح اليوم وهي المرة الاولى بعد 40 سنة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات