الأثنين 29 كانون الثاني , 2019

الأمم المتحدة تكشف إحصائية مخيفة لجوعى العالم

أعلنت الأمم المتحدة، أن "56 مليون شخص بحاجة عاجلة إلى المساعدات الغذائية في مناطق النزاع حول العالم".

وأوضح التقرير، الذي صدر الاثنين عن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة، أن "نحو 56 مليون شخص في ثمانٍ من مناطق النزاع حول العالم يحتاجون إلى مساعدات غذائية ومساعدات عيش عاجلة".

وأضاف، أن "الحالة تفاقمت في أفغانستان وأفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية وجنوب السودان واليمن أواخر العام الماضي بسبب الصراع، في حين شهدت الصومال وسوريا وحوض بحيرة تشاد وضعا أفضل بسبب تحسن الجانب الأمني".

وتابع، أن "الوضع بالأماكن الثمانية في العالم التي يوجد فيها أكبر عدد من الأشخاص الذين يحتاجون إلى دعم غذائي طارئ يظهر أن الصلة بين الصراع والجوع لا تزال قائمة ومستمرة".

وبيّن التقرير، أن "العنف ضد العاملين بالمجال الإنساني في طريقه للازدياد، وأنه أحيانا يجبر المنظمات على تعليق العمليات الإنسانية".

وأشار إلى، أن "عمال الإغاثة والمرافق بالبلدان الثمانية التي يشملها التقرير تعرضوا لهجمات خلال 2018".

ولفت التقرير إلى، أن "اليمن يشهد أكبر أزمة إنسانية في العالم، كما قال إنه في النصف الثاني من 2018 كان بالكونغو الديمقراطية ثاني أعلى عدد 13 مليونا من الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بشكل حاد نتيجة النزاعات المسلحة". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات