شبكة النبأ المعلوماتية

محافظة ديالى تشهد 53 حالة انتحار لعام 2018

twitter sharefacebook shareالجمعة 25 كانون الثاني , 2019

أعلنت منظمة حقوقية في محافظة ديالى، الجمعة، أن "المحافظة شهدت 53 حالة انتحار خلال العام الماضي 2018، عازية اسباب تلك الحالات الى مشاكل اقتصادية واجتماعية ومواقع التواصل الاجتماعي، فيما قدمت عدة مقترحات للحد من الظاهرة".

وقال مدير منظمة ديالى لحقوق الانسان طالب الخزرجي، في بيان، إن "منظمتنا سجلت وخلال دراسة معمقة 53 حالة انتحار في ديالى العام الماضي 2018".

وبين، أن "50 حالة انتحار انتهت بالوفاة، فيما انقذت حالتي وفاة لإناث وحالة واحدة لذكر بوقت قياسي حاولوا خلالها استخدام العقاقير الطبية".

واوضح الخزرجي، أن "الحالات التي انتهت بالوفاة مقسمة بين 27 ذكور وتضمنت الشنق الأكثر منها بواقع 13 حالة والطلق الناري 8 حالات والحرق 5 حالات وسقوط من على مرتفع حالة واحدة".

وأشار الى، ان "23 حالة انتحار لإناث كان الحرق الاكثر بمجموع 16 حالة والشنق 5 حالات والغرق حالة واحدة وقطع الوريد حالة واحدة".

وعزت المنظمة أبرز اسباب تلك الحالات، الى "المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والبطالة ومواقع التواصل الاجتماعي" مشيرة الى أن "الاغلبية ما بين 17-25 سنة".

وقدمت المنظمة مقترحات للحد من الانتحار بينها "دعوة علماء الاجتماع لدراسة هذه الحالات، ومطالبة هيئة الاعلام والاتصالات بمراقبة وسائل الاعلام والشبكات العنكبوتية والفضائيات التي تبث مواد ممكن ان تحث على هذه الظواهر وسن قانونا لمقاضاتها قضائيا عن بث هكذا برامج".

ورأت المنظمة ضرورة "مطالبة الوقفين السني والشيعي بتثقيف المجتمع بمخاطر هذه الظواهر لانخفاض الواعز الديني لدى الاغلبية ممن أقدموا على الانتحار".

واقترحت، ان "تفتح مراكز مجتمعية لتنمية الشباب اليافعين لتشجيع قدراتهم والقضاء على اوقات فراغهم".

ودعت الى، ان "يكون هناك دور حقيقي للباحث الاجتماعي في التعليم بدءا من رياض الاطفال والتعليم الابتدائية وصعودا لإيجاد الرصانة العلمية والتحصين الفكري لجيل محاط بالعنف والحروب التي تمر بها البلاد". انتهى/ ف

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات