مواطن كربلائي يحول مكب للنفايات الى منتجع سياحي

twitter sharefacebook shareالأثنين 22 كانون الثاني , 2019

كربلاء/ عدي الحاج

أستثمر مواطن كربلائي مكب للنفايات وتجمع للحيوانات وسط مدينة كربلاء المقدسة ليحوله الى منتجع سياحي يضم بين ثناياه مصغرات لجميع معالم وحضارة العراق القديمة إضافةً الى بعض المعالم الإسلامية ولوحة تمثّل اللحمة الوطنية لجميع الديانات والقوميات والطوائف التي عاشت ولا تزال تعيش تحت ظل السلم الإجتماعي والتعايش السلمي للبلد.

وفي لقاء وكالة النبأ للأخبار مع صاحب المشروع، الحاج علي حياوي، قال، "بجهود ذاتية وبتمويل شخصي تمكنت من تحويل ساحة كانت مكب للنفايات والمياه الآسنة ومرتع للحيوانات وبورة للأمراض الإنتقالية، الى مشروع منتجع سياحي وترفيهي في نفس الوقت يحتضن جميع العوائل العراقية تحت مسمّى (بوابة العراق) الذي سيرى النور قريباً بعد أيام حال إكمال آخر اللمسات النهائية بغية إفتتاحه أمام عوائلنا الكربلائية وضيوف مدينة سيد الشهداء وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام)".

واضاف حياوي، أن "المشروع لاقى في بداية شروعه للعمل من مشاكل ومعوّقات كثيرة لكن إصرارنا ودعم من وقف معنا من جميع الجهات ذات العلاقة وعدد من المخلصين لهذه المدينة المعطاء، تمّ تجاوز تلك المشاكل والمعوّقات وسار المشروع كما خطّط له ونأمل المزيد من الدعم لإنجاز العديد من المشاريع التي تصب في خدمة المواطن".

وأشار صاحب المشروع الى، أن "المنتجع يضم مطاعم داخلية وخارجية ومشتل للنباتات وورود الزينة ومساحات خضراء ومساحات واسعة مخصّصة لألعاب الأطفال، وهناك أماكن عامّة وأماكن (VIB) للشخصيات المهمّة والضيوف من خارج المحافظة، وهذا جميعه بهدف خلق جو سياحي وترفيهي لجميع العوائل والشخصيات الوافدة للإطلاع على مجسّمات حضارة العراق التأريخية والإسلامية والثقافية التي واكبت حقباً شهدها البلد خلال آلاف السنين".

من جانبه قال رئيس لجنة الرقابة على الإستثمار في مجلس المحافظة، زهير أبو دكة، أنّ "مجلس المحافظة يشجع على إعطاء مثل هكذا مشاريع الى مستثمرين من أبناء البلد ويفتخر بهذا المشروع وصاحبه لما يُقدّمه من أجل إبراز هوية كربلاء الحضارية، ونحن مع تحويل المساحات الفارغة بمركز المدينة الى مشاريع ذات فائدة للمواطن وتغير من واقع المحافظة". انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات