وزارة النفط تكشف حقائق سرقة مصفى بيجي

twitter sharefacebook shareالأثنين 21 كانون الثاني , 2019

حمل مفتش عام وزارة النفط حمدان عويجل راشد، الاثنين، تنظيم داعش الإجرامي مسؤولية تعرض مصفى بيجي الى التخريب وسرقة معداته، مشيرا إلى أن قضية سرقته ان حصلت، تعد جنائية.

وقال راشد في تصريح اوردته صحيفة "الصباح" الرسمية ، إن "مصفى بيجي تعرض الى هجوم وتخريب كبير من قبل عصابات داعش الاجرامية وهم من قتل العاملين في المصفى وعمدوا الى تدمير معداته، وبالتالي تتحمل هذه العصابات المسؤولية عن جميع الاضرار المادية والبشرية التي لحقت به".

وأضاف أن "قضية سرقة مصفى بيجي ان حصلت، تعد جنائية"، مشيرا الى "ابداء احد الاشخاص استعداده لبيع اجزاء من المصفى قبل اعوام عدة، بيد ان الوزارة رفضت التعامل معه كونها مواد مسروقة".

وعن تعرض مكتبه لضغوط في ما يتعلق ببعض القضايا التحقيقية الموجودة في مكتبه، شدد على أن "مكتبه يعمل بحرية تامة ولا يستطيع احد الضغط عليه بأي جانب او اي ملف تحقيقي"، مؤكدا "امتلاكه ملفات بقضايا فساد يحقق بها مكتبه ويتحرى عن اية معلومة ترد للمكتب بكل حرية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات