ماكغورك يتهم ترامب باحياء داعش وانقرة بالازدواجية

twitter sharefacebook shareالسبت 19 كانون الثاني , 2019

اتهم الموفد السابق للولايات المتحدة لدى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بريت مكغورك، أمس الجمعة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة إحياء هذا التنظيم بقراره الانسحاب من سوريا.

واستقال مكغورك في 22 كانون الأول الماضي بعد إعلان الرئيس الأمريكي سحب القوات الأمريكية من سوريا، مع أن ولايته كانت ستنتهي في 1 شباط المقبل.

وكتب مكغورك في مقال بـ واشنطن بوست، أن "قرار ترامب مغادرة سوريا، اتُخذ دون نقاش أو مشاورات مع حلفائنا، أو في الكونغرس، ودون تقييم للمخاطر، أو تحليل للحقائق".

ورأى أن "خيارات الرئيس الأخيرة تُعيد إحياء تنظيم داعش، وأعداء آخرين للولايات المتحدة".

وتحدث ماكغورك عن خلفيات قرار ترامب.

وقال إنه تلقى اتصالاً في 17 كانون الأول الماضي، عندما كان في العراق من وزير الخارجية مايك بومبيو، أعلن فيه "تغييراً مفاجئاً" في استراتيجية واشنطن: "الرئيس ترامب وبعد حديث هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، سيعلن الانتصار على تنظيم داعش، وسيأمر بسحب قواتنا من سوريا".

وقال إن "ترامب كان مقتنعاً بما قاله أردوغان عن تولي تركيا القتال ضد تنظيم داعش في سوريا".

واعتبر مكغورك أن تركيا لا تملك الوسائل العسكرية لذلك.

وأضاف، "تركيا ليست شريكاً يُعتمد عليه في سوريا"، موضحاً أن "المناطق التي تؤكد تركيا سيطرتها عليها في إدلب أو في الشمال الشرقي، تتحول إلى سيطرة القاعدة تدريجياً".

وعلق متحدث باسم البنتاغون على تصريحات مكغورك قائلاً، إن لدى الأخير الحق "لقول ما يريده"، مضيفاً "عزمنا على إلحاق الهزيمة بالإرهاب لم يتغير".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات