الأحد 14 كانون الأول , 2015

خبير امني: الانبار والحويجة والشرقاط مفتاح الوصول الى نينوى

أكد الخبير الامني فاضل ابو رغيف, اليوم الاثنين, تعذر البدء بتحرير محافظة نينوى في الوقت الحاضر من سيطرة تنظيم داعش مع بقاء مناطق ساخنة امنيا في صلاح الدين وكركوك وعدم اكتمال تحرير الانبار.

وقال ابو رغيف لـ وكالة النبأ/(الاخبار) ردا على سؤال حول امكانية البدء بعمليات تحرير الموصل في الوقت الحالي, قائلا: "انه من المتعذر بالوقت الحالي تحرير أطراف الموصل من داعش مالم يتم الانتهاء من تطهير كامل مكحول والحراريات, وتأمين حقول علاس وعجيل وتطهير الشرقاط والحويجة والكوير, كذلك يجب تحرير كامل الحوز وما بعد النهر (الفرات) والانتهاء من تحرير الأطراف الغربية للأنبار سيما هيت والقائم والكرابلة وراوة وعنة".

وأضاف ابو رغيف "كذلك يجب تأمين خط اللاين غرب سامراء ووضع قوات ماسكة للأرض بحزام بغداد سواء الجنوبية أو الشمالية بدءا من عرب جبور, البوعيثة والنعيمية والشاخات, فضلا عن حسم تطهير الكرمة مع وجوب فرض النظام بأبي غريب وكل هذا مرهون بالتحرير الأكبر وهي الفلوجة (العاصمة العسكرية لداعش).

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي التقى يوم امس الاحد, محافظ نينوى نوفل العاكوب, ودعا العبادي الى التهيؤ لعمليات تحرير المحافظة من سيطرة داعش, كذلك وجه بنشر الشرطة المحلية في قضاء سنجار التي تسيطر عليه البيشمركة الكردية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات