الأربعاء 21 آيار , 2015

نظام البحرين يستهدف قيادات المعارضة الشيعية والقضاء الباكستاني ينصفهم

اعلنت النيابة العامة البحرينية الاربعاء ان القضاء سيصدر في 16 حزيران/يونيو حكمه في قضية زعيم المعارضة الشيخ علي سلمان الذي يحاكم بتهمة التآمر على نظام الحكم.

ونقلت وكالة انباء البحرين الرسمية عن وائل بوعلاي المحامي العام بالنيابة الكلية ان "النيابة العامة قدمت إلى هيئة المحكمة مرافعتها الختامية والتي أكدت فيها النيابة اقتراف المتهم الجرم والادلة القائمة عليها وطلبت توقيع أقصي عقوبة مقررة بمواد الاتهام، كما أبدت هيئة الدفاع عن المتهم أوجه دفاعها ودفوعها".

واضاف ان "المحكمة أمرت بحجز الدعوى ليصدر فيها الحكم بجلسة 16/6/2015 مع استمرار حبس المتهم". بحسب فرانس برس.

وكان تم توقيف الشيخ علي سلمان (49 عاما) في 28 كانون الاول/ديسمبر، وهو يحاكم بتهمة "الترويج لتغيير النظام السياسي بالقوة والتهديد وبوسائل غير مشروعة، والتحريض على عدم الانقياد للقوانين وتحسين أمور تشكل جرائم".

ونفى الشيخ سلمان هذه التهمة، مؤكدا انه يدعو باستمرار وبشكل سلمي الى اصلاحات سياسية في البحرين.

وكان توقيف الزعيم الشيعي ادى الى احتجاجات في الشارع وكان موضع تنديد منظمات حقوقية.

وتشهد مملكة البحرين الصغيرة (1,3 مليون نسمة) حيث مقر الاسطول الخامس الاميركي، منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاج تقودها الاغلبية الشيعية في هذه الدولة الخليجية التي تحكمها اسرة آل خليفة السنية. وتطالب المعارضة بإقامة ملكية دستورية حقيقية.

وقتل 89 شخصا على الاقل في اعمال العنف منذ 2011 وتم توقيف مئات آخرين ومحاكمتهم، بحسب منظمات حقوق الانسان.

وقاطعت المعارضة الانتخابات التشريعية التي نظمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

من ناحية أخرى اعلن مسؤولون باكستانيون، الاربعاء، ان محكمة باكستانية حكمت بالسجن خمس سنوات على امام "لخطبة تنم عن كراهية" حيال الاقلية الشيعية، في عقوبة نادرة من قبل القضاء للتشدد الديني الذي ينتشر في البلاد.

وكان الملا قاري ابو بكر اوقف في شباط/فبراير الماضي في اقليم كاسور على بعد نحو خمسين كيلومترا جنوب لاهور (شرق) بعد القائه خطبة هاجم فيها الشيعة الذين يشكلون حوالى عشرين بالمئة من سكان باكستان البالغ عددهم نحو 200 مليون نسمة ومعظمهم من السنة.

وقال مدع لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته ان "قاضيا في محكمة لمكافحة الارهاب حكم (الثلاثاء) على هذا الامام بالسجن خمس سنوات لخطبة تنم عن كراهية". واضاف ان "الامام ادين بالتحريض على الكراهية حيال الشيعة وقال في خطبته ان الشيعة كفار".

ويأتي هذا الحكم بعد اسبوع من قيام مسلحين بقتل نحو اربعين شيعيا بدم بارد في حافلة في كراتشي (جنوب باكستان). وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم في سابقة في منطقة باكستان وافغانستان لهذه الجماعة المتطرفة المتمركزة في العراق وسوريا.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات