بن سلمان يصنع شهرة رهف دون علمه

twitter sharefacebook shareالسبت 12 كانون الثاني , 2019

من الذي جعل الفتاة السعودية الهاربة من أهلها ومن بلدها رهف محمد القنون، البالغة من العمر 18 عاماً، والتي فرت من أسرتها السبت الماضي، قادمة من الكويت إلى تايلاند، نموذجا يحتذى به الفتيات السعودية؟، ومن الذي جعل من فتاة من بلد مثل السعودية تركت دينها كما قالت أن تصبح بطلا قوميا تتسارع الدول لمنحها اللجوء، ويتسارع الإعلام للحديث عنها؟.

بالاضافة إلى أنها حصلت على أكثر من ١٢٠ الف متابع خلال أيام قليلة، وتعاطف كبير على مواقع التواصل الإجتماعي.

السر يكمن في ولي العهد السعودي بن سلمان، حيث أن ما قام به "الدب الداشر أو الأمير الطائش" كما يحلو للبعض تسميته هو من جعلها تحصل على كل هذا الكم من الإهتمام ، ولي العهد خلق له أعداء كثر فانتشر شره ومؤامراته في كل مكان، حتى في داخل أسرته الحاكمة وبين شعبه.

الفتاة رهف محمد قالت: بكل فخر على صفحتها على تويتر: انها مبتهجة لان العالم كله عرف عن وضع المرأة السعودية وعن وحشية وقمع الحكومة وخاطبت النساء ان رسالتهن وصلت ".

الفتاة رهف التي هربت من أهلها وغيرت دينها وأصبحت ملحدة كما قالت في البداية، والتي تريد الإنطلاق نحو الحرية وصفحتها تحولت إلى نموذج لتحرير الفتيات السعوديات عند بلوغهن سن ال ١٨، ما كانت لتحصل على تعاطف من الشعوب العربية، المسلمة على الأقل لولا الظلم الذي يقوم به بن سلمان لعقود طويلة. جعلها تخرج من صمتها.

الجدير بالذكر ان حساب المراهقة السعودية، رهف القنون اختفى من موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث يبدو أنها قامت بحذفه، امس الجمعة، بعد أن شدت أنظار العالم إلى قضيتها وفرارها مما قالت إنه "تعنيف الأسري".

وفي الوقت نفسه نشرت مراسلة قناة ABC صوفي ماكنيل، تغريدة على حسابها بتويتر، قالت فيها إن الفتاة السعودية "بخير وبأمان" إلا أنها "تلقت العديد من التهديدات بالقتل. وستعود إلى تويتر ولكن في الوقت الراهن يبدو أنها تأخذ فترة استراحة قصيرة".

ويشار إلى أن رئيس مكتب الهجرة التايلاندي، اللفتنانت جنرال سوراشيت هاكبال، قال في تصريحات لـCNN" ان كلا من أستراليا وكندا عرضت على رهف القنون اللجوء لديها، إلا أنه تراجع في وقت لاحق.

ورفضت السلطات الأسترالية ومكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو ما يُعرف بـ"UNHCR" في بانكوك التعليق على هذه الأنباء.

من جهته أعلن رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، منح بلاده حق اللجوء.

وقالت السلطات التايلاندية إن تصرفها مع الفتاة السعودية التي فرَّت من أسرتها في الكويت إلى بانكوك، يأتي ضمن ممارستها.

وكان قد ذكر رئيس شرطة الهجرة في تايلاند أن رهف غادرت مساء الجمعة مطار بانكوك متجهة إلى كوريا الجنوبية لتستقل بعد ذلك طائرة أخرى متجهة من سول إلى كندا.

تحرير: سارة رعد

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات