السبت 13 كانون الأول , 2015

ضابط امريكي: إرسال قوات بريّة أمريكية سيحقق هدف داعش والحرب قد تستمر جيلا كاملا

دعا العميد المتقاعد في الجيش الأمريكي، مارك هيرتلنغ، إلى التفكير العميق قبل الموافقة على إرسال قوات بريّة أمريكية لمقاتلة "داعش" في العراق وسوريا، قائلا إن "تلك الحرب ليست مواجهة قصيرة بل قد تمتد لجيل بأكمله، كما أن إرسال القوات سيحقق حلم التنظيم نفسه". بحسب سي ان ان.

وقال هيرتلنغ، حول نظرة المرشحين المتنافسين لمنصب الرئاسة في أمريكا إلى قضية الحرب على الإرهاب في العراق وسوريا: "داعش يحاول حشد تنظيمات جهادية عديدة تحت رايته ودفعها إلى تنفيذ عمليات. نحن نولي الكثير من الاهتمام بداعش لأن التنظيم نجح في تسويق نفسه بحيث بات الشعب الأمريكي ينظر إليه على أنه الخطر الرئيسي".

وأضاف العميد الأمريكي المتقاعد: "هناك الكثير من التحديات الاستراتيجية التي تواجه أمريكان وأتمنى ألا ينغمس جميع المرشحين في الحديث عن الأوضاع بسوريا والعراق والبحث في الطرق التي قد تستخدمها تنظيمات أخرى للتأثير على مستقبلنا".

ورفض هيرتلنغ الاندفاع نحو إرسال قوات أمريكية بريّة لمواجهة داعش لعدة اعتبارات لوجستية وسياسية قائلا: "رغم أن هناك 53 في المائة من الأمريكيين يؤيدون نشر قوات برية لمقاتلة داعش إلا أن عدد الأمريكيين الذين يخدمون في الجيش لا يزيد عن واحد في المائة من السكان" مضيفا أن التنظيم يرغب في أن يرى المزيد من الوجود العسكري الأمريكي على الأرض.

وحض على التمهل في خوض المعركة باعتبار أنها ستكون طويلة قائلا: "ما علينا تذكره هو أننا ما نزال في السنة الأولى من الحملة ضد داعش".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات