غضب عراقي بسبب زيارات نواب وسياسيين الى اسرائيل

twitter sharefacebook shareالأحد 07 كانون الثاني , 2019

أثارت انباء زيارة نواب ومسؤولين عراقيين الى اسرائيل موجهة غضب سياسية وشعبية في العراق، فيما كشف مجلس النواب العراقي عن خطوات سيتخذها بهذا الصدد.

وأكد النائب عن تحالف البناء أحمد الكناني، لوكالة "النبأ" للاخبار ان "مجلس النواب سوف يحقق من صحة الانباء التي تحدثت عن زيارة نواب او مسؤولين الى اسرائيل، وسوف يتخذ كافة الاجراءات القانونية بحق هذه الشخصيات اذا ثبت ما نشرته وسائل الاعلام".

وبين الكناني ان "اي نائب عراقي يثبت زيارته الى اسرائيل، فسوف يعرضه نفسه الى المسألة والمحاسبة القانونية، وسيتم سحب عضوية مجلس النواب العراقي منه، فالدستور العراق يؤكد على حظر التعامل مع اسرائيل".

الى ذلك طالب حسن كريم الكعبي عضو هياة رئاسة مجلس النواب ، اليوم الإثنين، وزارة الخارجية بالتحقيق بما ورد في وسائل اعلام غربية وصهيونية بشان زيارة ثلاث وفود عراقية الى الكيان الإسرائيلي .

ووجه الكعبي، بحسب بيان صحفي له، لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالتحقيق في حقيقة هذه الزيارة ومدى دقتها، والكشف عن اسماء المسؤولين الذين زاروا الإراض المحتلة وبالخصوص من اعضاء مجلس النواب " ان صحت الزيارة "، مؤكدا على ان "قضية الذهاب لإرض محتلة خط احمر و مسألة حساسة للغاية بالنسبة للمسلمين في اقصى مشارق الأرض حتى مغاربها".

كما اثارت زيارة الوفود العراقية، غضب المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين الحكومة العراقية بفتح تحقيق بهذا الانباء، وانزال العقوبات بحق اي سياسي يذهب الى اسرائيل".

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، مساء أمس الأحد، إنّ “ثلاثة وفود من العراق، ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الأخير، فيما لم توضح الخارجية الإسرائيلية الهدف من زيارة هذه الوفود.

تحرير: سارة رعد

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات