الثلاثاء 20 آيار , 2015

مجلس الامة الكويتي يرفض طلب نائب شيعي لاستجواب وزير الخارجية ووسائل التواصل الاجتماعي تشتعل بضرب "دشتي" بالعقال

رفض مجلس الامة الكويتي الثلاثاء طلب نائب شيعي استجواب وزير الخارجية حول مشاركة الكويت في الحملة الجوية على المتمردين الحوثيين في اليمن.

ووافق عدد كبير من النواب الكويتيين على طلب وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الصباح الذي دعا الى سحب طلب النائب. بحسب فرانس برس.

وقال النواب الذين وافقوا على طلب وزير الخارجية ان اعلان الحرب مسألة سيادية من صلاحيات امير البلاد.

ووافق المجلس على طلب آخر يقترح اجراء مناقشة برلمانية في جلسة مغلقة "لما فيه المصلحة العامة".

الا ان عبد الحميد دشتي الذي تقدم بطلب الاستجواب انسحب من الجلسة تعبيرا عن احتجاجه لانه "منع من مناقشة القضية"، كما قال لصحافيين.

وكان دشتي صرح ان "الكويت تشارك في العمليات العسكرية بطيرانها دون اعلام مجلس الامة"، معتبرا ذلك انتهاكا للدستور الذي يمنع اعلان الحرب دون ابلاغ البرلمان.

وفي البرلمان الكويتي سبعة نواب شيعة من اصل خمسين.

ومعروف عن دشتي انه يوجه انتقادات للبحرين ويتهمها باساءة معاملة الشيعة فيما ياخذ على السعودية ارسال قوات الى البحرين لدعم الحكم.

وهو مستهدف بتحقيقين قضائيين بطلب من وزارة الخارجية بتهمة المساس بعلاقات الكويت مع دول مجاورة.

انتشر في الكويت هاشتاغ #الهرشاني_يضرب_دشتي_بالعقال، الذي يشير إلى حادثة في مجلس الأمة الكويتي تضمنت شجارا بين النائب حمد سيف الهرشاني، والنائب عبدالحميد دشتي، اثناء جلسة استجواب طلبها الدشتي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الصباح، حول اشتراك الكويت في عملية "عاصفة الحزم".

وتداول المغردون عبر الهاشتاغ صورا تظهر الهرشاني وهو يحاول ضرب زميله الدشتي بالعقال، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان الهرشاني قد تمكن بالفعل من الوصول إليه. بحسب بي بي سي.

ويعرف الدشتي بمعارضته للعملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، بعد ان انتشرت تصريحات له عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتقد فيها السعودية.

وظهر الهاشتاغ في أكثر من 13 ألف تغريدة على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات