مسؤولون: اللحوم التي أشيع أنّها لحوم حمير في كربلاء هي لأبقار كبيرة السن

twitter sharefacebook shareالأربعاء 03 كانون الثاني , 2019

نفى رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة كربلاء، علاء الغانمي، اليوم الخميس، الأنباء التي تحدثت عن إلقاء القبض على عصابة تبيع لحوم الحمير.

ونقل موقع (روسيا اليوم) عن الغانمي قوله "ليس لدينا في كربلاء محال تبيع لحوم الحمير لا بالسر ولا بالعلن والمعلومات التي خرجت غير صحيحة، وكان هناك تسرع لدى بعض وسائل الإعلام العراقية بنقلها".

وأضاف "كانت هناك شحنة من اللحوم الحمراء قادمة من محافظة أخرى لدخول كربلاء لكن عناصر في الاستخبارات اعتقدوا بأنها لحوم حمير وبعد التحري بإرسال فرق مختصة، تبين أن اللحوم هي لحوم بقر وصالحة للاستهلاك البشري".

من جهته كشف نائب محافظ كربلاء المقدسة، علي الميالي، أنّ "اللحوم التي أشيع أنّها لحوم حمير هي لحوم أبقار كبيرة السن".

مضيفاً أنّ "هذه اللحوم أدخلت من محافظة بابل طريق منطقة الحصوة، وهي غير خاضعة للفحص الطبي والبيطري وهي غير مفحوصة".

وبيّن الميالي "شكّلنا لجنة تحقيقية بإشرافنا لفحص اللحوم، وفعلاً تبيّ، أنّها لحوم أبقار كبيرة السن غير مفحوصة".

مؤكداً في الوقت ذاته على أنّ "مفارز الإستخبارات تمكّنت من إلقاء القبض على المتاجرين بتلك اللحوم، وإحالتهم الى الجهات القضائية لكون المحافظة منعت الجزر العشوائي أو دخول اللحوم المجزورة من خارج المدينة".

وأفاد مصدر أمني في المحافظة، اليوم الخميس، بـ "أنّ قوة أمنية مديرية إستخبارت ومكافحة الإرهاب في المحافظة عثرت على مخزن لبيع لحوم الحمير في إحدى مناطق مركز المدينة "موضحاً أنّ "المخزن يحتوي على كميات كبيرة من لحوم الحمير، وقد تمّت السيطرة على المخزن من قبل القوة الأمنية بشكل كامل وفتحت تحقيق في الموضوع".

يُذكر أنّ القانون العراقي النافذ يُعد بيع لحوم الكلاب والحمير أو غيرها من اللحوم غير الصالحة للإستهلاك البشري على أنّها لحوم خراف أو أبقار أو غيرها جريمة من الجرائم المتعلّقة بالصحة ومبادئ الدستور العامة، ويُعاقب مرتكب هذه الجريمة مدّة لا تقل عن سبع سنوات ولا تزيد على عشر سنوات. 

عدي الحاج/ كربلاء:

تحرير / خالد الثرواني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات