الثلاثاء 02 كانون الثاني , 2019

الماني يواجه تهمة محاولة قتله لمهاجرين بسيارته ليلة رأس السنة

يواجه رجل الماني الجنسية في الخمسين من العمر تهمة محاولة القتل، اثر قيامه بصدم مهاجرين بسيارته ليلة رأس السنة، مصيبا ثمانية أشخاص، بينهم طفلان.

ووجهت السلطات الألمانية، اليوم الأربعاء، رسميا تهمة محاولة القتل للألماني لدهسه مهاجرين بسيارته ليلة رأس السنة.

وقالت الشرطة الألمانية التي أوقفت المتهم في ذات الليلة، إن الهجوم "متعمد ودوافعه عدائية السائق للأجانب".

والألماني يواجه تهم بالاندفاع بسيارته بسرعة باتجاه مجموعة من المحتفلين في بوتروب وإيسن، المدينتان في غرب ألمانيا.

وتشير التقارير الصحفية، ان المتهم ليس من أصحاب السوابق، ووفقا لصحيفة "شبيغل أونلاين" فقد خضع لعلاج من الفصام في السابق.

وذكرت التقارير، أن "الرجل العاطل عن العمل قال للشرطة إن "العدد الكبير للأجانب مشكلة بالنسبة لألمانيا ويريد حلها".

وللرجوع عن تفاصيل واقعة الدهس، اذ صدمت سيارة الالماني العديد من الأشخاص في بوتروب مما أدى إلى جرح طفل أفغاني في الرابعة من العمر ووالدته البالغة 29 عاما، وكذلك فتاة سورية في العاشرة من العمر، وفقا لبيان الشرطة.

وكما أصيبت أيضا امرأة سورية تبلغ 46 عاما بجروح بالغة في الحادثة. وخرجت من حالة الخطر بعد خضوعها لعملية جراحية.

وصرح وزير داخلية المقاطعة هربرت رويل إن المتهم "كانت لديه نية واضحة لقتل أجانب".

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات