الأربعاء 27 كانون الأول , 2018

الافراج عن مسؤول متهم بقضايا فساد يغضب أهالي البصرة

اطلقت السلطات القضائية، اليوم الخميس، سراح رئيس مجلس محافظة البصرة، صباح البزوني، بعد احتجازه بتهم، تخص قضايا فساد.

اذ اثار قرار القضاء، غضب أهالي محافظة البصرة، فيما أكد متظاهري المحافظة، انهم منذ اشهر يتظاهرون، وتعرضوا الى انواع اعمال العنف، حتى يتم القضاء على الفساد ومحاسبة الفاسدين، وبعدها يتم الافراج عن شخصية متهمة بقضايا فساد.

وأكد متظاهري البصرة، وفق صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي انهم "سوف يواصلون الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، والايام المقبلة سوف تشهد تزايد في وتيرة الاحتجاجات، ما دام السلطات تستخف بمطالب شعبها".

وقال رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني في أول تصريح صحفي له، بعد توقيفه نحو عام ونصف العام ان "القضاء العراقي افرج عنه اليوم بعد صدور قرار بذلك فيما سيعود غدا للبصرة بعد ان خرج من سجنه الواقعة في مركز شرطة كرادة مريم داخل المنطقة الخضراء المحصنة".

واضاف البزوني انه "سيباشر بمزاولة عمله بشكل طبيعي كرئيس مجلس لمحافظة البصرة واعتبارا من الاسبوع المقبل".

وكان البزوني قد اوقف في الـــ 5 من تموز 2017 بعد استدعاءه لمحكمة استئناف البصرة فيما واجه نحو 12 قضية فتحت ملفاتها للتحقيق امام القضاء العراقي فيما تم نقل ملف تلك القضايا الى العاصمة بغداد بعد طلب تقدم به محاميه الخاص للمحكمة في البصرة.

كما وصدر قرار التوقيف بحق البزوني لـ"اتهامه بقبول الرشوة من أحد رجال الأعمال (لبناني الجنسية)"، وصدر أمر قبض بحق باقي المتهمين في الدعوى، وفق المادة 310 من قانون العقوبات.

وكالة النبأ للأخبار

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات