أصحاب الفنادق عبر النبأ: نطالب بضرورة تحقيق مطالبنا للنهوض بقطاع السياحة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 25 كانون الأول , 2018

كربلاء / عدي الحاج

تظاهر المئات من أصحاب الفنادق في كربلاء المقدسة أمام مقر غرفة التجارة وسط المدينة، مطالبين بتسهيل دخول السياح العرب والأجانب ومنحهم سمة الدخول بشكل مباشر.

وقال رئيس رابطة الفنادق والمطاعم السياحية في المحافظة، محمّد صادق الهر، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنّ "التظاهرة السلمية أو الوقفة الإحتجاجية تبنّتها غرفة تجارة المحافظة من أجل رفع المظلومية عن أصحاب المئات من الفنادق وتقليل الرسوم والضرائب الجائرة المفروضة عليهم من قبل الحكومتين المركزية والمحلية"، على حد قوله.

وأضاف، أنّ "إمتناع أصحاب الفنادق من إستقبال السيّاح بسبب إرتفاع أجور الضرائب المفروضة عليهم من قبل الدوائر الحكومية، وإنّنا من منبركم الصحافي نُطالب بضرورة تحقيق مطالبنا لإظهار معاناة ومشاكل أصحاب الفنادق والعاملين في قطاع السياحة ورفع مستواها في المحافظة".

من جانبه أكد رئيس غرفة تجارة المحافظة، نبيل الأنباري، على أنّ "الواقع السياحي يُعاني من تردّي لأسباب عديدة، وهناك معاناة كبيرة يعيشها العاملين في هذا القطاع وبالأخص أصحاب الفنادق بسبب عزوف الوافدين الأجانب للمجئ الى العراق لما يُعانيه من معوّقات عديدة من ضمنها صعوبة حصولهم على تأشيرة الدخول".

وتابع، أنّ "التظاهرة التي تبنّتها الغرفة شارك فيها المئات من أصحاب الفنادق والتجّار وأصحاب الشركات للتعبير عن معاناتهم، ومطالبين في نفس الوقت الحكومتين المركزية والمحلية مد يد التعاون لإنتشال الواقع الإقتصادي الحالي".

وأشار الأنباري، الى أنّ "القطاع السياحي يُعاني الكثير من المعوّقات في المحافظة منها بعض المظاهر السلبية الموجودة في المناسبات الدينية فيما يخص دخول الزائرين الأجانب والسماح لهم بإستخدام الحسينيات والمدارس كمبيت وبعلم مجلس المحافظة دون إتّخاذ أي إجراء، وهذا غير مسموح به في جميع دول العالم".

واردف، "ممّا أدى الى تدهور الواقع الإقتصادي لـ (507) فندق مُجاز ومسجّل لدى المحافظة، ناهيك عن بقية الفنادق الغير مسجّلة وهذا ما يُسبّب الكثير من الأضرار التي يتحمّلها أصحاب الفنادق والعاملين فيها، إضافةً الى إحتكار بعض الشركات السياحية الأجنبية والإتّفاق مع بعض الفنادق دون غيرها".

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات