رفض حكومي وبرلماني لاضراب الطلبة العام

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 18 كانون الأول , 2018

أكدت وزارة التربية، رفضها لدعوات اضراب عام للطلبة، لتكشف عن سعيها لتعديل وتغير بعض المناهج الدراسية. في حين لقى الرفض تأييد لجنة التربية في مجلس النواب العراقي.

وقال المتحدث باسم الوزارة محمد فارس، لوكالة النبأ للاخبار، ان "وزارة التربية ترفض رفضا قاطعا، دعوات وتحريض الطلبة على الاضراب، كما على اهالي الطلبة منع ابناءهم من القيام بهذه الخطوة".

وبين فارس، ان "دعوات الاضراب العام للطلبة، تقف خلفها مؤامرة، وعلى اولياء امور الطلبة، الحذر من هذه المؤامرة، التي تحاول النيل من التعليم في العراق"، مؤكدا ان "يوم الابعاء والخميس دوام طبيعي في كافة مدراس العراق، واي طالب لم يحذر يتغيب ويتخذ بحقه الاجراء القانوني، المتبع مع اي طالب يتغيب عن الدوان".

الى ذلك رفضت نقابة المعلمين العراقيين، اضراب الطلبة العام للدوام يومي الأربعاء والخميس.

وقال نقيب المعلمين عباس السوداني لوكالة النبأ للاخبار ان "تغيير المناهج يتطلب دورات للمعلمين والمدرسين، ونحن سندرس مع الجهات المختصة اعادة النضر بالمناهج الدراسية".

وأضاف السوداني ان "نقابة المعلمين ترفض الاضراب بشأن المناهج، خصوصا ان الوقت غير مناسب للأضراب عن الدوام".

من جانبها أعلنت لجنة التربية في مجلس النواب، رفضها لتعطيل دوام المدارس في العراق، فيما كشفت حراك لها لتعديل وتغير بعض المناهج الدراسية.

وقالت عضو اللجنة اجيال سلمان لوكالة النبأ للاخبار، اننا "ضد فكرة تعطيل دوام المدارس، فهذا يؤخر مسير التعليم في البلاد، ولا يقدم اي خدمة للطلبة"، مبينا اننا "ندعو الطلبة الى عدم المشاركة باي دعوة لمقاطعة او ترك الدوام الرسمي".

وأكد سلمان، ان "لجنة التربية البرلمانية، لديها خطة متكاملة عن قضية تغير المناهج الدراسية وتعديل بعضها، وسوف تنفذ هذه الخطة، لكن ننتظر التصويت على وزير جديد للتربية، حتى يكون هو المسؤول امامنا لتنفيذ الخطة".

يذكر أن ناشطين على موقع التواصل "فيس بوك" أطلقوا دعوات للإضراب عن الدوام في المدارس يومي الأربعاء والخميس المقبلين (19 و 20 من الشهر الحالي) للمطالبة بتحسين واقع التعليم في العراق.

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات