مقتل 16 من مساعدي البغدادي بضربة جوية في سوريا

twitter sharefacebook shareالأحد 17 كانون الأول , 2018

قتل 16 من قياديي تنظيم داعش، بينهم المسؤول عن تفجير منطقة الكرادة في بغداد، وذلك خلال ضربة جوية عراقية في سوريا، حسب خلية الصقور الاستخباراتية التابعة لوزارة الداخلية العراقية اليوم الاثنين.

وقال رئيس الخلية المدير العام للاستخبارات ومكافحة الارهاب في الوزارة ابو علي البصري في تصريحات صحافية، إن "16 مطلوبا من معاوني الارهابي ابو بكر البغدادي قتلوا خلال ضربة جوية عراقية في مكان اجتماعهم في منطقة سوسة السورية، بينهم 13 انتحارياً جهزوا للقيام بعمليات ارهابية تستهدف بغـداد وكربلاء وسامراء وكركوك".

وتابع رئيس الخلية، أن "هؤلاء كانوا يستعدون لدخول العراق عبر الطريق الصحراوي بمساعد امير منطقة الصحراء الذي قتل ايضا".

وأشار البصري إلى، أن "عناصر التنظيم الارهابي في سوريا من جنسيات عراقية وعـربية واجـنـبـيـة تخطط لـلانتقـال إلى مناطق في العراق"، مرجحا "وجـود حواضن لإيوائهم مـن اجل اعادة تشكيل خـلايا ارهـابية".

وحذر مدير عام الاستخبارات، من أن "خطورة هذه الجماعات تكمن في امكانية تكوين عصابات للجريمة المنظمة لتمويل اعمالها الارهابية".

وقال المدير العام مكافحة الارهاب، أن "أبرز القتلى هم وزير حرب داعش مشتاق عناد هـرم المحمدي (عراقي) +الملقب ابو عـمـر وهو مسؤول عما يسمى ولاية الفرات الاوسط، ونائب البغدادي المدعو سجاد علي حسين الحسناوي الملقب ابو صفية العراقي المتهم بالاشراف على تنفيذ تـفـجـيـرات فـاجـعـة الكرادة الاخـيـرة عـنـدمـا كـان مسؤولاً عن قاطع الكرخ في التنظيم الارهابي، ومـسـؤول منطقة الـصـحـراء عبد حـمـيـد نـمـضـحـي الـسـلـمـانـي مـسـؤول عـن نقل الانـتـحـاريـين مـن سـورية الى الـعـراق وبالعكس في الصحراء الغربية، وأمير غرفة عمليات الخلافة عمر عبد سلمان الـفـهـداوي، الامـيـر الـعـسـكـري لـولايـة الـفـرات الاوسط شـاكـر الـحـردانـي المـعـروف بشاكر صاروخ، المسؤول الامني للتنظيم ابو صالح العبيدي، وأبـو حمزة اليمني امير مـا يسمى الانتحاريين فـي سوريا".

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات