الخميس 11 كانون الأول , 2015

النفط يواصل الهبوط والطاقة الدولية تحذر من فائض بالإمداد العام المقبل

واصلت أسعار النفط الخام هبوطها اليوم الجمعة, لتسجل أدنى مستوى لها منذ أزمة الائتمان العالمي في 2008-2009 بعد أن حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن فائض الامدادات العالمية قد يزداد العام القادم.

وزادت الضغوط على أسعار الخام بسبب الطقس المعتدل في الولايات المتحدة قبيل الشتاء والذي قلص الطلب على وقود التدفئة وبسبب هبوط سوق الأسهم الأمريكية قبيل زيادة متوقعة على نطاق واسع في أسعار الفائدة.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت عن 39 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ديسمبر كانون الأول 2008 وجرى تداولها منخفضة 1.07 دولار إلى 38.66 دولار للبرميل الساعة 1515 بتوقيت جرينتش.

ونزلت عقود الخام الأمريكي دون 36 دولارا للمرة الأولى منذ فبراير شباط 2009. وخسر الخام الأمريكي 80 سنتا إلى 35.99 دولار للبرميل بعدما سجل أدنى مستوى في الجلسة 35.78 دولار للبرميل.

وحذرت وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة بشأن الطاقة للدول المتقدمة من أن نمو الطلب بدأ يتباطأ.

وتواصل أسعار الخام الهبوط منذ اجتماع منظمة أوبك في الرابع من ديسمبر كانون الأول والذي فشل في فرض سقف للإنتاج.

وقال ريتشارد جوري مدير جيه.بي.سي إنرجي آسيا الاستشارية "سيكون الربع القادم صعبا على نحو خاص مع انتقالنا من ربع سنة ذي طلب مرتفع إلى ربع ذي طلب منخفض". بحسب رويترز.

وقال "هل يمكنك استبعاد 20 دولارا للبرميل؟ لا.. لا يمكنك ذلك" لكنه أضاف أن من الصعب أن تنحدر الأسعار إلى ذلك المستوى".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات