ناشطات في كربلاء يناقشن أسباب وعلاج العنف المعنوي ضد المرأة

twitter sharefacebook shareالأحد 09 كانون الأول , 2018

كربلاء / عدي الحاج

أقامت جمعية المودة والإزدهار النسوية في كربلاء، ورشة نقاشية تحت عنوان (العنف المعنوي ضد المرأة..الأسباب والعلاج)، بمشاركة جمع من ناشطات المجتمع المدني وعدد من الصحفيات والكاتبات والتدريسيات.

الندوة قدمتها التدريسية بكلية القانون في جامعة كربلاء الدكتورة إشراق صباح وبأدارة الصحفية وصال الأسدي.

وقالت الأسدي، لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنه "تم مناقشة الورقة البحثية الموسومة (العنف المعنوي ضد المرأة..الأسباب والعلاج) ضمن ورشة حوارية موسعة".

واضافت، ان "الورشة خرجت بمجموعة من التوصيات منها، تفعيل قانون العنف ضد المرأة، توعية المرأة فكرياً وثقافياً لتكون قادرة على مواجهة أي عنف تتعرض له، تطبيق الشريعة الإسلامية بما يخدم تنشأة المرأة بصورة عامة".

يُذكر أنّ جمعية المودّة والإزدهار النسوية هي منظمة غير حكومية تأسست في عام 2006، تُعنى بتطوير وتنمية المرأة عبر تطويرها ثقافياً وعلمياً من خلال الدروس والدورات والملتقيات، وتهدف الى توعية وتحصين المرأة ثقافياً لمواجهة تحدّيات العصر والعمل على مواجهة المشاكل التي تواجهها وإعداد العلاقات التربوية الواعية التي تُعنى بشؤون الأسرة، وكذلك دعم ورعاية الطفولة بما يضمن خلق جيل جديد واعٍ.

وتسعى الجمعية لتحقيق أهدافها عبر إقامة المؤتمرات والندوات والدورات وإصدار الكراسات وإعداد البحوث والدراسات المُختصّة بقضايا المرأة والطفل.

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات