الجمعة 08 كانون الأول , 2018

أردوغان: مظاهرات فرنسا كشفت فشل أوروبا في امتحان الديمقراطية

علق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على المظاهرات المستمرة في فرنسا، مشيرا إلى أنها "كشفت فشل أوروبا في امتحان الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات".

جاء ذلك في كلمة خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع، في بإسطنبول، السبت.

وقال الرئيس التركي: "نتابع بقلق ما تشهده شوارع أوروبا".

وأضاف: "هل تشاهدون ما يحدث في أوروبا؟ هؤلاء هم الذين التزموا الصمت حيال ما تعرضنا له في محاولة 15 تموز الانقلابية".

وأردف: "ترون الآن وضع من التزموا الصمت حيال الذين حاولوا تلطيخ شوارعنا بالدم و إحراقها بالنار. شوارع العديد من الدول الأوروبية وعلى رأسها باريس ملتهبة".

وتابع : "انظروا ماذا تفعل شرطة هؤلاء الذين كانوا يهزأون بشرطتنا ويتهمونها بالقمع.. شرطتنا عادلة".

وأعرب أردوغان عن معارضته مشاهد الفوضى التي تسبب بها متظاهرون في شوارع أوروبا والقوة المفرطة تجاههم على حد سواء.

ولفت إلى أن "الذين أثاروا معاداة اللاجئين والإسلام من أجل الشعبوية السياسية وقعوا في الحفرة التي حفروها".

وأضاف أردوغان قائلا "جدران الأمن والرفاهية التي تغنوا بها بدأت تتزعزع على يد مواطنيهم بالذات وليس من قبل اللاجئين والمسلمين".

وشهدت العاصمة الفرنسية، في الأيام الماضية، مظاهرات واسعة، احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود، والذي تقول السلطات الفرنسية إنه ضروري لدعم برامج البيئة.

واضطر الرئيس الفرنسي للقيام بأول تنازل كبير في رئاسته بالتخلي عن ضريبة الوقود، وتراجعت شعبية ماكرون في استطلاعات الرأي.

ورغم هذا التنازل، تواصل حركة "السترات الصفراء" المطالبة بتنازلات أكثر من الحكومة بما في ذلك خفض الضرائب وزيادة الرواتب وخفض تكاليف الطاقة وحتى استقالة ماكرون.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات