الخميس 07 كانون الأول , 2018

هل تنتصر خطوات اوبك على ارادة ترامب؟

تحاول الدول المنتمية لمنظمة اوبك انقاذ اسعار النفط بعد الاغراق السعودي لسوق الطاقة تلبية لارادة الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وأعرب وزير النفط ثامر الغضبان، عن ثقته بإمكانية التوصل لاتفاق حول خفض إنتاج النفط بين الدول الـ25 المنتمية لـ"أوبك+".

وقال الغضبان لوكالة "نوفوستي" الروسية عصر أمس الخميس: "نحن ما زلنا نتناقش في ما بيننا، وغدا سوف نناقش الأمر مع شركائنا من خارج "أوبك"، وأنا واثق من إمكانية التوصل لاتفاق".

وأكد الغضبان مشاركته في اجتماع "أوبك" صباح اليوم الجمعة، قائلا "بالطبع سأشارك".

وأوصى اجتماع لجنة المتابعة الوزارية في فيينا مؤخرا بتخفيض إنتاج النفط في النصف الأول من 2019، ولكن حتى الآن دون تحديد حجم معين للتخفيض.

وبحثت هذه القضية في مؤتمر منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" في 6 ديسمبر، وستتم العودة إليها اليوم في اجتماع وزاري للدول الـ25 المشاركة في اتفاق "أوبك+".

وانخفضت أسعار النفط في الأسواق العالمية يوم أمس الخميس، في ظل معنويات تتسم بالحذر مع تراجع الأسواق المالية الأوروبية والآسيوية ترقبا لاجتماع كبار مصدري الخام في العالم.

من جهتها أعربت روسيا عن استعدادها لخفض إنتاجها من النفط بواقع 150 ألف برميل يوميا كحد أقصى خلال الأشهر الـ3 الأولى من 2019.

وأكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك لمنظمة "أوبك" ولجنة المتابعة في "أوبك+"، أن روسيا مستعدة لخفض إنتاجها من النفط بما يتراوح بين 100 و150 ألف برميل فقط في اليوم، نظرا لصعوبات وتعقيدات خفض الإنتاج أكثر من ذلك في موسم الشتاء القاسي في روسيا.

وقال نوفاك للصحفيين في وقت سابق، ردا على سؤال حول تسريبات بشأن الصعوبات التي تواجهها روسيا في خفض إنتاجها: "هذا ليس تسريبات، فالشتاء والظروف المناخية الخاصة في روسيا معروفة".

وأضاف: "قبل ذلك، قلنا أيضا إنه بالنسبة لنا التخفيض أصعب بسبب الظروف الجيولوجية والمناخية وهذه سمات صناعة النفط لدينا، وليست أخبارا أو تسريبات".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات