الثلاثاء 05 كانون الأول , 2018

مركز الفرات يناقش الحكومة العراقية ومتطلبات مواجهة الفساد والإرهاب

كربلاء/ عدي الحاج

دأب مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية في كربلاء المقدسة على مناقشة أهم القضايا العراقية والعالمية (أسباب وتداعيات ونتائج وحلول) ضمن ملتقى النبأ الإسبوعي الذي تستضيفه مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في المحافظة، وفي ملتقى هذا الإسبوع قدّم الباحث في المركز الدكتور حسين السرحان، ورقته البحثية تحت عنوان (الحكومة العراقية: متطلبات مواجهة ثنائية التدمير..الفساد والإرهاب) لمناقشتها مع عدد من الحقوقيين والباحثين الأكاديميين ومدراء مراكز بحوث ودراسات وعدد من الإعلاميين والناشطين والمهتمّين بالشأن العراقي.

وقال السرحان لمراسل وكالة النبأ للأخبار، أنّ "فشل الحكومة العراقية الحالية في تحقيق مواجهة ناجحة لملفات الفساد والإرهاب يُعرّض تجربة الإنتقال الى النظام الديمقراطي في العراق الى الخطر وربّما الفشل والرجوع الى المربع الأول "، مضيفاً، أنّ "الحكومة السابقة حقّقت نجاحاً أمنياً نسبياً بقضائها العسكري على التنظيمات الإرهابية، إلا أنّ الملف الأمني لا يقتصر على القضاء العسكري، إذ لا زالت الأسباب الكامنة وراء ظهور الإرهاب ومنها الفساد والإشكاليات السياسية والدستورية وعدم توفّر الإرادة السياسية لإصلاح النظام السياسي عبر تغيير قانون الإنتخابات والأحزاب وضمان إستقلالية السلطة القضائية، لم تُعالج الى الآن".

وأشار الباحث الى ، أنّ "أمام الحكومة الحالية مهمّة كبيرة وهي توفير المقوّمات اللازمة لمواجهة الفساد والإرهاب، وكذلك هي مهمّة المؤسسات الرسمية وغير الرسمية "مؤكداً أنّ "على الحكومة الحالية واجبات أهمّها إحراج البرلمان لتقديم مشروعات قوانين لإصلاح النظام الإنتخابي وقانون الأحزاب، إزالة التعارض بين القوانين اللازمة لمواجهة الفساد، العمل على ضمان التناسق المؤسساتي بين الجهات الرقابية لمواجهة الفساد، دعم الحرّيات وتنظيم ودعم الرقابة الشعبية لمراقبة الأداء العام لمؤسسات الدولة".

وخرج الملتقى بعدد من التوصيات المهمّة التي من شأنها أن تُساهم في تحقيق متطلبات ثنائية التدمير وهما الفساد والإرهاب في العراق.

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات