السبت 02 كانون الأول , 2018

الحكومة ضمنت موازنة 2019 تخصيصات لدعم النازحين والإستقرار

قال الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق إن "استمرار عمليات دعم الاستقرار لنهاية العام 2019 تضمن عودة شبه شاملة للنازحين وتوفير الخدمات في المناطق المستعادة من شأن ذلك مساعدتهم على العودة بشكل اسرع".

جاء ذلك في إجتماع موسع عقدته الخلية في دار الضيافة ببغداد برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق وحضور السفير الألماني سيريل نان ورئيس صندوق إعادة اعمار المناطق المتضررة ومحافظي المحافظات المتضررة، بالإضافة الى ممثلي البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية في العراق.

وناقشت خلية إدارة الازمات المدنية لمجموعة عمل إعادة الاستقرار إنجازات الجهات الداعمة لمتطلبات إعادة الاعمار والاستقرار في المناطق المستعادة .

وثمن العلاق وفق بيان ، صدر عنه اليوم، الجهود المقدمة لتنشيط فعاليات دعم الاستقرار في المناطق المستعادة ودعم مشروع العودة الطوعية للنازحين الذي وصلت نحو 70% ، مشيرا الى ان الحكومة الاتحادية ضمنت موازنة العام 2019 تخصيصات لدعم عمليات الاستقرار والاستفادة المباشرة من القروض الدولية لاعادة الاعمار.

ودعا رئيس صندوق إعادة الاعمار مصطفى الهيتي وفق البيان، الحضور للمشاركة في مؤتمر قفزة الاعمار المزمع انعقاده للفترة 5-6 كانون الأول الحالي، فيما استعرض برنامج الأمم المتحدة الانمائي التابع للأمم المتحدة خلال الاجتماع خارطة تحديث المشاريع المدار من قبلها في جميع المناطق المستعادة ذات الأولوية والبالغ عددها 31 منطقة أهمها (نينوى وتشمل ،سنجار ، تلعفر، غرب الموصل ، البعاج ، الحضر، ومناطق صلاح الدين بيجي ، طوز خورماتو ، سليمان بيك، فضلاً عن قضاء الحويجة في كركوك ومناطق الانبار ممثلة بعنة و القائم وراوة) وغيرها من مناطق سهل نينوى وغربه.

تحرير: عامر الشيباني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات