الأربعاء 10 كانون الأول , 2015

بالوثائق: وزير الدفاع شاهد القوات التركية بنفسه ورفع علمها في معسكر "الحشد الوطني"

كشفت النائبة عالية نصيف، اليوم الخميس، علم وزير الدفاع خالد العبيدي بدخول القوات التركية عكس تصريحه الاخير بعدم علمه بذلك.

وقالت نصيف خلال مؤتمر صحفي حضرته وكالة النبأ/(الاخبار) ان "وزير الدفاع وبالتنسيق مع محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي زار احدى معسكرات الحشد الوطني وشاهد القوات التركية ورفع العلم التركي بنفسه" مؤكدة ان "بعض المصورين منعوا من تصوير هذا الحدث بأمر من العبيدي".

واضافت عالية نصيف ان "قيادة عمليات تحرير نينوى ابلغت بوثيقة رسمية أمين سر وزارة الدفاع بدخول القوات التركية يوم 3/12 ظهرا واكتمالها يوم 4/12 صباحا، مشيرة الى ان" وزير الدفاع طلب حضور مدير استخبارات عمليات نينوى وأصدر عقوبة بحقه بسبب اصداره برقية تبلغ الوزارة بذلك.

وقالت نصيف في حديث خصت به مراسل وكالة النبأ/(الاخبار) ان "هذه البرقية قد تضاف الى موضوع الاستجواب".

ورجحت نصيف "ان يكون وزير الدفاع قد ضلل رئيس الوزراء بعدم معرفته بوجود القوات التركية، رغم علمه بهذه القوات وقوامها" مذكرة بالاستجواب الذي قامت به زميلتها النائبة حنان الفتلاوي والذي "لم يعزل فيه وزير الدفاع بسبب توجهات من أذرع في الحكومة".

من جهته قال النائب عن اتحاد القوى محمد عبد ربه لوكالة النبأ/(الاخبار ) ان "المعلومات المتوفرة توكد وجود مجاميع عسكرية تركية منذ عام 1995 في الاراضي العراقية باتفاق مع النظام الصدامي وتعدادهم ما يقارب 1350 جندي لمطاردة حزب العمال".

وكانت قوات تركية برية مجهزة بمدرعات وعربات مصفحة دخلت الاسبوع الماضي معسكراً عراقياً في قضاء بعشيقة غرب مدينة الموصل، من دون موافقه رسمية من الحكومة العراقية، الذي اعتبرته انتهاكا للسيادة الوطنية وطالبت برحيل هذه القوات فورا.

خاص بوكالة النبأ/ زين الحياوي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات