الإصلاح والإعمار تدعو عبد المهدي الى بيان إجراءات الهيئة الرقابية من الوزراء المرشحين المتبقين

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 27 تشرين الثاني , 2018

دعت كتلة الإصلاح والإعمار النيابية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى بيان إجراءات الهيئة الرقابية للوزراء والمرشحين المتبقين لتشكيلته الوزارية، فيما اكدت على وجوب عرض السير الذاتية للمرشحين قبل فترة 48 ساعة لكل أعضاء مجلس النواب.

وذكر بيان للكتلة، أنه "سبق وأن تعهد رئيس مجلس الوزراء في جلسة مجلس النواب لمنح الثقة لحكومته بعد ان كان هناك اعتراض على بعض المرشحين للوزارة بإتخاذ الإجراءات القانونية اذا ما كانت هناك اشكاليات من قبل هيئة المساءلة والعدالة وهيئة النزاهة والقيود الجنائية".

واضاف البيان، ان "كتلة الإصلاح والإعمار النيابية تدعو رئيس مجلس الوزراء بيان موقف هيئة المساءلة والعدالة والجهات الرقابية من الوزراء الذين تم التصويت عليهم والمرشحين للوزارات المتبقية والتأكيد على اختيار شخصيات تكنوقراط مستقلة وبالخصوص حقيبتي الدفاع والداخلية".

وقد تم تأجيل جلسة مجلس النواب الى الثلاثاء من الاسبوع المقبل، فيما ذكرت الدائرة الاعلامية للمجلس في بيان، انه لغاية الان لم تصل الى مجلس النواب السيرة الذاتية للمرشحين لإكمال التشكيلة الوزارية.

ووفقا للبيان، انه بعد التواصل مع رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي أكد بانه اكمل الإجراءات التدقيقية مساءلة و نزاهة و غيرها لخمسة من الشخصيات، و هنالك 3 وزارات لازال اسماء مرشحيها قيد الدراسة والتدقيق من الجهات المعنية.

وتابع، لذلك ترى رئاسة مجلس النواب ان يتم عقد الجلسة الاعتيادية في الأسبوع القادم يوم الثلاثاء المصادف 4\12\2018"، مبينا، انه "سيتم عرض التشكيلة الوزارية في حال ورود السير الذاتية للمرشحين قبل موعد انعقاد الجلسة بوقت يسمح للنواب دراستها".

تحرير: عامر الشيباني