الثلاثاء 09 كانون الأول , 2015

انسحاب اعلامي وشبه اعتذار تركي... هذا ما خرج به ماكغورك

كشفت صحيفة الأخبار اللبنانية، اليوم الاربعاء، عن تفاصيل تسوية الساعات الأخيرة التي قادها المبعوث الرئاسي للتحالف الدولي، مبينة أن التسوية افضت الى انسحاب إعلامي للقوات التركية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه، إن "مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للتحالف الدولي بريت ماكغورك، الذي وصل إلى بغداد مساء أول من أمس، نجح في "تسوية" خلال الوقت البدل والضائع، أدت إلى "حفظ ماء وجه العراق" عبر ترتيب انسحاب إعلامي لنحو 300 جندي تركي من أطراف نينوى".

وأضافت أن "ماكغورك عقد فور وصوله إلى بغداد لقاءات مكثفة مع المسؤولين العراقيين، وعلى رأسهم العبادي، فيما تولى السفير الأميركي في بغداد مهمة التنسيق والاتصال مع الجانب التركي وإبلاغه بالتطورات ومواقف بغداد وشروطها"، مشيرة إلى أن "التسوية أفضت إلى انسحاب بعض الجنود الأتراك من المعسكرات التي يوجدون فيها في محافظة نينوى، بما يشبه الانسحاب الإعلامي".

واوضح التقرير ان "تركيا سحبت مساء أمس نحو 300 جندي تركي من معسكرين في نينوى كدفعة أولى، ستعقبها لاحقاً مواقف تركية (محابية) للعراق"، لافتة إلى أنه "من المرتقب أن يبعث رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو رسالة إلى نظيره العراقي تتضمن توضيحاً يرتقي إلى الاعتذار في ما يخص (سوء الفهم) الذي حصل بشأن القوة التركية التي دخلت إلى العراق الخميس الماضي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات