الأثنين 20 تشرين الثاني , 2018

مجلس بابل يدعو مواطنيه الى عدم التعامل مع شركة جباية اجور الكهرباء

وكالة النبأ للأخبار / جليل الغزي

دعا مجلس محافظة بابل ،الثلاثاء، أهالي المحافظة الى عدم التعامل مع شركة الجلمد المتخصصة بجباية اجور الكهرباء والامتناع عن تسليمها اجور الكهرباء، فيما أكدت الشركة انها غير معنية بما على له المجلس وأنها على اتفاق رسمي مع الحكومة الاتحادية.

وقال عضو مجلس محافظة بابل علي السلطاني لمراسل وكالة النبأ ان "مجلس المحافظة يدعوا المواطنين في المحافظة الى عدم التعامل مع شركة الجلمد لجباية اجور الكهرباء وطرد موظفيها وعدم تسليمهم احور الكهرباء"، واصفا الشركة بالمؤسسة الصهيونية على حد قوله".

واضاف السلطاني ان "مجلس المحافظة صوت في وقت سابق على قرار يقضي بانهاء عمل شركة الجلمد التي تعاقدت مع الحكومة الاتحادية السابقة على جباية اجور الكهرباء في بابل".

وبين ان "مشروع التعاقد مع شركة الجلمد يعد اسوء مشروع قدمته الحكومة الاتحادية السابقة لبابل"، لافتا الى ان "لدى دوائر الكهرباء العدد الكافي من الكوادر التي يمكن ان تنجز ملف جباية اجور الكهرباء من المواطنين دون الحاجة الى شركة خاصة بالجباية".

من جهته اكد المدير المفوض لشركة الجلمد كريم الجنابي ان "الشركة غير معنية بما دعى له مجلس المحافظة أو اَي قرار يصدره المجلس كونها تعاقدت مع الحكومة الاتحادية على مشروع جباية اجور الكهرباء في بابل". 

وأوضح الجنابي "كان من الاولى لمجلس المحافظة ان يعترض على قرار الحكومة الاتحادية ويقدم رفضه للمشروع قبل توقيعه مع وزارة الكهرباء".

واعرب "عن استغرابه من رفض المجلس لعمل الشركة مع ان ممثله كان حاضرا في جميع المناقشات التي جرت مع دوائر الكهرباء اضافة الى جلسة توقيع العقد التي جرت في وزارة الكهرباء".

وكانت شركة الجلمد حصلت على المشروع من بين خمس شركات قدمت في المحافظة للحصول على مشروع جباية احور الكهرباء وفق قرار مجلس الوزراء السابق وتم توقيع العقد في حزيران 2017.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات