الأثنين 20 تشرين الثاني , 2018

جامعة بابل تتخذ تدابير أمنية بعد تهديدها من قبل تنظيم داعش

وكالة النبأ للاخبار - بابل

افاد مصدر امني من داخل جامعة بابل، اليوم الثلاثاء، أن الجامعة بدأت باتخاذ جملة من التحوطات الأمنية القصوى على خلفية تحذيرات وجهتها القوات الأمنية لرئاسة الجامعة من احتمال استهدافها من قبل تنظيم داعش.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لمراسل وكالة النبأ أن "جامعة بابل تسلمت كتب رسمية من الجهات الأمنية في المحافظة تدعوا فيها إلى اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر تحسبا لاحتمال شن هجمات إرهابية من قبل تنظيم داعش".

واضاف المصدر أن "الجامعة طلبت من الحكومة المحلية بارسال قوات أمنية إضافية من مختلف التشكيلات الأمنية لنشرها أمام بوابة الجامعة ومواقف السيارات الخاصة بالطلبة تحسبا لأي طارئ امني".

وبين أن "الجامعة ستباشر يوم غد بتنفيذ ممارسة أمنية ميدانية تحاكي حصول خرق أمني افتراضي وتشترك فيها قوات من شرطة بابل والدفاع المدني وبعض المتخصصين في معالجة القنابل وإخلاء وإسعاف المصابين".

من جهتها نفت الحكومة المحلية في محافظة بابل، اليوم الثلاثاء، وجود اي تهديد من قبل تنظيم داعش الارهابي الى جامعة بابل.

وقال مسؤول في الحكومة المحلية لوكالة "النبأ" للاخبار ان "الانباء التي تحدثت عن وجود تهديد من قبل داعش لضرب واستهداف جامعة بابل غير صحيح، وهي مجرد شائعات بثتها رئاسة الجامعة".

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه ان "الهدف من هذه الشائعة لغرض تحصيص حمايات الى رؤساء الكليات في الجامعة، وتخصيص قوة أمنية خاصة لهم تحمي الجامعة"، مبينا ان "حكومة بابل المحلية سيكون لها اجراء مع رئاسة جامعة بابل بعد بث هذه الشائعات التي تربك الوضع الأمني في المحافظة، واستقرار أمن المواطن".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات