الجمعة 17 تشرين الثاني , 2018

صالح من طهران: العراق يستحق اعادة الاعمار وتعزيز الاستقرار السياسي

اكد رئيس الجمهورية برهم صالح، على العمل من اجل ان يكون العراق ساحة لتلاقي مصالح دول المنطقة وليس ساحة لتصفية الحسابات.

وقال صالج خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني حسن روحاني، عقده في العاصمة طهران ان "دور العراق سيكون مهماً بل محورياً في فرض الاستقرار بالمنطقة الاقليمية ".

واضاف "اتيتكم من العراق حاملا رسالة صريحة وواضحة، نحن في العراق نعي اهمية العلاقات مع ايران، العلاقات الاقتصادية والسياسية راسخة، فنحن شعبين جارين مسلمين تربطنا وشائج عديدة وتعززها جغرافية الجوار".

وتابع "كل الاحداث الكبرى التي شهدتها المنطقة شهدت تشابك الشعبين العراقي والايراني، كما اننا لا ننسى دعكم لنا ضد الاستبداد الصدامي، وفي المرحلة الاخيرة دعم ايران لنا في الحرب ضد الارهاب فضل كبير وهو محل تقدير عند العراقيين".

وبين صالح "لكننا نريد ان ننطلق الى حالة افضل مما نحن فيه وهذا ما يستحقه الشعبين الجارين والمنطقة، وبعد هزيمة داعش العسكرية العراق اليوم له استحقاق اعادة الاعمار وتمتين الاستقرار السياسي".

واستدرك "لابد من ايجاد منظومة اقليمية تتجاوز الخلافات الحالية وتلتقي في المصالح الثنائية، ونريد لهذه المنظومة ان تكون مبينة على تكامل اقتصادي يعود بالخير على المنطقة واحترام استقلال الدول وسيادتها وتغليب مصالحنا ومصالح شعوبنا على أي اعتبار اخر".

واوضح "من هذا المنظور أؤكد على تعزيز علاقاتنا الثنائية وقد وجهنا وزارتي الخارجية والصناعة بتفعيل عملهما عبر اللجان المشتركة مع الجانب الايراني".

وشدد صالح على ضرورة "ربط السكك الحديد للزوار، لكن نريده ان يكون سببا لتأهيل البنى التحتية في البلدين، واتمنى ان يخدم هذا التكامل المنطقة اقتصاديا وسياسيا، و ان تغليب مصالح الشعوب على اية مصالح اخرى امر لابد منه".

تحرير: وصال الاسدي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات