الجمعة 17 تشرين الثاني , 2018

التخطيط: انخفاض ملحوظ بحجم الاستيرادات الخارجية عام 2017

اعلنت وزارة التخطيط، اليوم السبت، عن انخفاض ملحوظ بحجم الاستيرادات الخارجية عام 2017، مشيرة الى ان الاستيرادات عبر المنافذ البحرية هي الاعلى قيمة بالمقارنة مع المنافذ البرية.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء التابع للوزارة في تقرير له، ان "اجمالي الاستيرادات السلعية والمنتجات النفطية لعام 2017 بلغ 31.6 مليار دولار أي ما يعادل 37.4 ترليون دينار مسجلا نسبة انخفاض بلغ 34.9% عن عام 2016 الذي بلغت الاستيرادات فيه 48.6 مليار دولار أي ما يعادل 57.4 ترليون دينار". 

واضاف ان "اجمالي الاستيرادات للمنتجات النفطية لسنة 2017 بلغ 2.4 مليار دولار او ما يعادل 2.9 ترليون دينار مسجلا ارتفاعا بنسبة 22.4% عن سنة 2016 حيث ارتفع معدل النمو المركب بنسبة 3.8% عن سنة 2015".

واشار التقرير إلى ان "حجم الاستيرادات السلعية غير النفطية بلغ 29.1 مليار دولار او ما يعادل 34.5 ترليون دينار مسجلا انخفاض مقداره 37.3% عن سنة 2016 الذي بلغت الاستيرادات فيه 46.6 مليار دولار او ما يعادل 55 ترليون دينار"، مبينا ان "حجم الاستيرادات السلعية غير النفطية عبر المنافذ البحرية بلغ حوالي 24.5 مليار دولار، مسجلا انخفاضا بنسبة 42.4% عن عام 2016 التي بلغت الاستيرادات فيه 42.6 مليار دولار".

وتابع ان "الاستيرادات عبر المنافذ البرية بلغ نحو 4.8 مليارات دولار، في حين بلغ الاستيراد عبر المنافذ الجوية 0.7 مليار دولار".

ويرتبط العراق مع الدول المجاورة من خلال 13 منفذ حدودي، إضافة إلى خمسة منافذ جوية وخمسة منافذ بحرية ويعتبر منفذا الوليد وربيعة مع سوريا، ومنفذ طريبيل مع الأردن، ومنفذ عرعر مع السعودية، ومنفذا الشلامجة والمنذرية مع إيران، ومنفذ إبراهيم الخليل الذي يربط العراق بتركيا من ابرز المنافذ الحدودية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات