الأربعاء 15 تشرين الثاني , 2018

استقرار الذهب مع صعود الدولار بفعل متاعب الخروج البريطاني

استقر الذهب يوم الخميس، حيث كسب الدولار زخما بعد متاعب في اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مما أبطل أثر الإقبال المحدود على المعدن من مستثمرين يبحثون عن غطاء من التداعيات السياسية.

وفي الساعة 1057 بتوقيت جرينتش كان السعر الفوري للذهب مستقرا دون تغير عند 1211.21 دولار للأوقية (الأونصة). وارتفعت الأسعار واحدا بالمئة في الجلسة السابقة.

وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة لتصل إلى 1211.60 دولار للأوقية.

وقفز مؤشر الدولار، مما يجعل الذهب أقل إغراء لحملة العملات الأخرى، بعد أن سقط اتفاق الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي في أتون فوضى.

لكن بعض تدفقات البحث عن ملاذ آمن اتجهت إلى الذهب، مخزن القيمة التقليدي في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية، في ظل تراجع أسواق الأسهم.

وقال وارن باترسون المحلل في آي.ان.جي ”رأينا بعض الاستقالات من الحكومة البريطانية... لذا فإن عدم التيقن يقدم بعض الدعم لأسعار الذهب في المدى المتوسط.

"سنجد دعما جيدا جدا عند 1200 دولار لكن سنجد صعوبة في اختراق 1250 دولارا في المدى القريب".

وارتفعت الفضة 0.1 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 14.15 دولار للأوقية. وانخفض المعدن إلى أدنى مستوياته منذ 21 يناير كانون الثاني 2016 عندما سجل 13.85 دولار في الجلسة السابقة.

وهبط البلاتين 0.6 بالمئة إلى 829.47 دولار للأوقية في حين ارتفع البلاديوم 0.5 بالمئة مسجلا 1130.30 دولار للأوقية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات