الخميس 09 تشرين الثاني , 2018

رغم تصنيفها ضمن الارهاب.. ثلاث هجمات عشائرية في البصرة

افادت اللجنة الامنية في مجلس قضاء الزبير غرب البصرة، اليوم الجمعة، بتعرض منزل طبيب في مركز القضاء بهجوم مسلح دون حصول اصابات.

وقال رئيس اللجنة مهدي ريكان بحسب ما نقلته اذاعة محلية أن "دكة عشائرية" استخدمت فيها الاسلحة تعرض لها منزل احد الاطباء اختصاص جراحة العظام ضمن محلة الشمال دون حدوث اي اصابات تذكر.

وأشار ريكان الى أن "قوة من الشرطة المحلية حضرت الى مكان الحادث وطوقت المنزل وفتحت تحقيقاً بالحادث".

هذا وافاد مصدر أمني في وقت سابق من اليوم الجمعة، بان ثلاث مناطق في مركز محافظة البصرة شهدت ما يعرف شعبيا بالـ(دكات العشائرية) في وقت متأخر من ليلة البارحة.

واعتبر مجلس القضاء الأعلى امس الخميس ان جرائم التهديد عبر ما يعرف بـ (الدگات العشائرية) تعد صورة من صور التهديد الإرهابي وفق احكام المادة 2 من قانون مكافحة الاٍرهاب.

والدكة العشائرية وفقا للمفهوم الشعبي العام هي ان يقدم بعض الاشخاص على اطلاق النار على منزل مواطن ما بسبب خصومات عشائرية كنوع من التحذير او لاظهار القوة.

يشار الى ان اللجنة الامنية في مجلس قضاء الزبير غرب البصرة كانت قد انتقدت مؤخرا تنامي ظاهرة مايعرف "بالدكة العشائرية" في مناطق القضاء، وفيما اشارت الى انها تثير الرعب بين صفوف المواطنين فضلا عن تسببها بين حين واخر بإصابات بشرية واضرار مادية، مطالبة الجهات الامنية بفرض سلطتها والحد من هيمنة الحكم العشائري.

المصدر: راديو المربد
اعداد: خالد الثرواني

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات