الأربعاء 08 تشرين الثاني , 2018

تحذير أمريكي لموانئ وشركات تأمين من التعامل مع نفط إيران

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة

حذرت الولايات المتحدة جميع الموانئ وشركات التأمين العالمية من التعامل مع السفن الإيرانية التي وصفتها بأنها "مسؤولية قانونية عائمة" بعد إعادة فرض عقوبات أمريكية واسعة ضد إيران. 

ومنذ يوم الاثنين الماضي، تسعى الولايات المتحدة إلى إنهاء جميع مبيعات النفط الإيرانية وصادراتها الحيوية في محاولة للحد من تأثير الجمهورية الإسلامية.

وقال بريان هوك الممثل الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية حول السياسة بشأن إيران إن العقوبات الأمريكية امتدت إلى شركات التأمين.

وقال هوك للصحافيين إن "تقديم هذه الخدمات عن علم لشركات الشحن الإيرانية المشمولة بالعقوبات سيؤدي إلى فرض عقوبات أمريكية".

وأضاف: "من قناة السويس إلى مضيق ملقا وكل النقاط بينهما أصبحت ناقلات النفط الإيرانية الآن مسؤوليات قانونية عائمة".

وأشار إلى أن السفن الإيرانية ستتجه على الأرجح إلى شركات التأمين المحلية، لكنها شكك في قدرة هذه الشركات على تغطية خسائر قد تصل إلى ملايين أو مليارات الدولارات في حال حدوث كارثة كبرى.

وقال هوك: "إذا تعرضت ناقلة إيرانية لحادث، ببساطة لن يكون بإمكان شركات التأمين الإيرانية تغطية الخسائر". وأكد أن الولايات المتحدة التي تتواجد سفنها الحربية في الخليج لا تريد وقوع حوادث.

وتابع: "نأمل بإخلاص عدم وقوع حوادث، لكن الحوادث هي أمر محتمل بشكل حقيقي بالنظر إلى سجل إيران".

كشف المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، هارون تشخانسوري، الأربعاء، عن سماح واشنطن لبلاده باستيراد منتجات النفط من الإيران، إضافة إلى إعفاء ميناء بتشابهار الإيراني من العقوبات.

وقال تشخانسوري في تغريدة على حسابه في "تويتر": "لقد حقق التواصل بين الرئيس أشرف غني مع حكومة الولايات المتحدة في الأشهر الستة الماضية فيما يتعلق بتشابهار الهدف".

وأضاف: "قررت الولايات المتحدة إعفاء ميناء تشابهار من العقوبات ضد إيران. علاوة على ذلك، لن تؤثر العقوبات الأمريكية على واردات أفغانستان النفطية من إيران أيضا".

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار / مايو من اتفاق نووي مع إيران تم التوصل إليه عام 2015 في عهد سلفه باراك أوباما، وبموجب هذا الاتفاق فرضت قيود على برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها. 

وقالت إدارة ترامب إن الاتفاق لم يعالج المخاوف الأخرى مثل دعم طهران لمنظمات إقليمية تعمل بالوكالة مثل حزب الله، وتباهت بتوقعات الانكماش الاقتصادي في إيران بسبب العقوبات الجديدة.

ومع ذلك منحت الولايات المتحدة ثمانية إعفاءات إلى دول تشمل الصين والهند واليابان التي لن تفرض عقوبات فورية عليها لمواصلتها شراء النفط الإيراني.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات