الخميس 02 تشرين الثاني , 2018

مقتل الزعيم الروحي لحركة طالبان في باكستان

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة

أعلنت الشرطة الباكستانية، الجمعة، مقتل رجل الدين الباكستاني، مولانا سميع الحق، المعروف بالأب الروحي ل‍حركة "طالبان" باكستان، في هجوم بالسكين بمنزله.

ونقلت قناة "جيو" الباكستانية، عن مولانا حميد الحق، نجل سميع الحق، قوله لقد "حاول والدي، اليوم، الوصول إلى الاحتجاج الكائن في إسلام أباد، لكنه عاد إلى منزله بسبب إغلاق الطرق.. وفيما كان يستريح في غرفته وقت العصر، خرج سائقه لحوالي 15 دقيقة". 

وتابع قائلاً "عندما عاد السائق، وجد مولانا سميع الحق مقتولا في فراشه، وجسده مغطى بالدماء".

وأكد حميد الحق، أن "والده تعرض للطعن عدة مرات".

ونقلا عن الشرطة الباكستانية، ذكرت وكالة "أسوشيتد برس"، مقتل مولانا سميع الحق، في هجوم بالسكين في منزله. 

ومولانا سميع الحق، هو المرشد الروحي والعلمي والمربي لقيادات "طالبان" في باكستان وأفغانستان.

وشغل منصب أمين جمعية علماء الإسلام الباكستانية، ورئيس المدرسة الحقانية، التي تخرجت قيادات "طالبان" منها.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات