الخميس 02 تشرين الثاني , 2018

الحكم على 16 من أفراد الشرطة الهندية بالسجن المؤبد بعد إدانتهم بقتل 42 مسلما

أصدت محكمة هندية أمس حكما بالسجن المؤبد على 16 شرطيا أدينوا بتنفيذ مجزرة شمال البلاد عام 1987، راح ضحيتها العشرات من المسلمين خلال اضطرابات عمت حينها المنطقة.

وأدين أفراد الشرطة الهندية بقتل 42 رجلا وإلقاء جثثهم قبل أكثر من ثلاثة عقود من الزمن في قناة مائية قريبة.

حدثت هذه الجريمة المروعة، ليلة 22 مايو عام 1987، وآنذاك قام رجال الشرطة بجمع الرجال المسلمين في قرية هاشيمبورا بولاية أوتار براديش الهندية، وأطلقوا النار عليهم.

وتوصف هذه الجريمة بأنها من أسوأ المجازر التي حصلت في فترة التوتر بين الهندوس والمسلمين حول موقع ديني في "أيودهيا" بولاية "أوتار براديش" الشمالية.

وقضت المحكمة بإدانة رجال الشرطة الـ 16 بعدة تهم منها، التآمر الجنائي والخطف والقتل وتدمير الأدلة.

يذكر أن هذا الموقع الديني المتنازع عليه، شهد الكثير من الصدامات بين الهندوس والمسلمين بين عامي 1890 و1990، وهو لا يزال على حاله مصدر توتر حتى الوقت الراهن.

وجاء في حكم الإدانة الصادر بحق 16 شخصا كانوا خدموا قبل تقاعدهم في قوة خاصة للشرطة في ولاية أوتار براديش، إن المدانين قاموا بتنفيذ "مجزرة متعمدة بحق أشخاص عزل لا يحملون سلاحا".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات