الخميس 02 تشرين الثاني , 2018

الحشد: داعش سيلاقي الموت اذا حاول دخول الاراضي العراقية وجاهزون لرد اي عدوان

أكد الحشد الشعبي، ان تم وضع خطط عسكرية محكمة ورصينة يصعب لأي داعشي دخول الاراضي العراقية او التسلل لها.

وقال مسؤول محور غرب الأنبار في الحشد قاسم مصلح، لوكالة "النبأ" للاخبار، اليوم الجمعة، اننا "نطمئن جميع العراقيين، وخصوصا اهالي الأنبار، بانه لا يمكن لأي داعشي التسلل الى الاراضي العراقية أو دخولها، بوجود قوة عسكرية مدربة بشكل جيد على صد الهجمات، ووضع خطط محكمة ورصينة".

وبين مصلح، ان "اي داعشي يحاول الاقتراب من حدود العراق، فهو يلاقي الموت، لا شيء ثاني، فالحشد وحرس الحدود جاهزون لرد اي عدوان على الاراضي العراقية مهما كانت قوته وعدد".

وكان تنظيم داعش الارهابي قد استعاد المناطق كافة التي خسرها على وقع تقدم قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في آخر جيب يسيطر عليه في محافظة دير الزور بشرق سوريا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. انتهى/ ع

واعلن الحشد الشعبي، الاثنين30 تشرين الاول 2018، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية عقب سقوط مواقع تابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" بيد تنظيم داعش الإرهابي، فيما اكدت ان الوضع تحت السيطرة.

وقالت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد في بيان لها تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، إن "كافة قطعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية أعلنت حالة التأهب عقب التطورات الاخيرة التي شهدتها المنطقة وسقوط مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بيد داعش".

وأضاف البيان، أنه "تم تعزيز قطعاتنا المتواجدة هناك تحسبا لأي طارئ ومواجهة اي تحرك للعدو الداعشي للتسلل او مهاجمة القطعات".انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات