السبت 06 كانون الأول , 2015

نائب ميركل: سنمنع السعودية من نشر الدين الوهابي

قال نائب المستشارة الألمانية إن السعودية يجب عليها أن تتوقف عن تمويل المساجد التي تتبنى الإيديولوجية الأصولية في الخارج المتهمة بتغذية التطرف.

وأضاف زيغمار غابريل في حوار مع الصحيفة الألمانية، بيلد أم سونتاغ أن المذهب الوهابي وفر "الإيديولوجية الكاملة لتنظيم داعش ويساهم في نشر الأفكار المتطرفة بين مسلمين معتدلين في بلدان أخرى".

ومضى المسؤول الألماني البارز الذي يرأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحكومي قائلا "يتم تمويل مساجد وهابية في جميع أنحاء العالم من المملكة العربية السعودية. وهناك الكثير من الإسلاميين الذين يشكلون خطراً ويأتون إلى ألمانيا من هذه المجتمعات".

وقال غابريل "سنمنع السعوديين من المساهمة في بناء أو تمويل المساجد في ألمانيا حيث تنشر الأفكار الوهابية".

وقال غابريل وهو أيضا وزير الاقتصاد والطاقة الألماني " يجب أن نوضح للسعوديين بأنه قد انتهى الوقت الذي كان ينظر فيه إلى الأمور من الزاوية الأخرى".

والفكر الوهابي هو ملهم المتطرفين من زعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن الذي قتله الأمريكيون في مخبأه في باكستان إلى تنظيم "داعش" الذي سيطر على أجزاء من العراق وسوريا ويحاول التمدد إلى أماكن أخرى.

وجاءت تصريحات المسؤول الألماني في وقت حساس بالنسبة إلى المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إذ نشر جهاز الاستخبارات الخارجية الألماني تقريرا انتقد فيه السعودية.

وجاء في التقرير أن السعودية "تنهج سياسة خارجية متسرعة دون تبصر العواقب بهدف تزعم العالم العربي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات