الأربعاء 01 تشرين الثاني , 2018

الأمم المتحدة تعلن ان المجاعة في اليمن قد تكون أسوأ كارثة يصنعھا الإنسان في التاريخ الحديث

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة:

اصدر صندوق الامم المتحدة للسكان بيانا، اليوم الخميس، اكد فيه ان المجاعة التي يتعرض لها اليمن وخصوصا الاطفال والنساء هي الاسوء في تاريخ العالم الحديث.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن المجاعة التي تلوح في أفق اليمن قد تكون الأسوأ في تاريخ العالم الحديث، حيث قد تعرض حياة ما يقدر بنحو مليونين من النساء الحوامل والمرضعات اللواتي يعانين من سوء التغذية لخطر الموت .

وأشار بيان منسوب للدكتور لؤي شبانة، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، إلى أن نقص الغذاء والنزوح وسوء التغذية وتفشي الأمراض وتآكل الرعاية الصحية أثر بشكل كبير على صحة 1.1 مليون امرأة حامل ومرضعة يعانين من حالات سوء التغذية في الوقت الراهن.

وأضاف البيان أن ذلك يتسبب في العديد من الولادات لأطفال خدج أو منخفضي الوزن وحالات من الإصابة بالنزيف الحاد وعمليات ولادة متعثرة تهدد حياة الأمهات بشكل كبير.

وذكر بيان الدكتور شبانة أن ما يقرب من نصف المرافق الصحية لم تعد تعمل في اليمن، بما في ذلك تلك التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية التي من المفترض أن تقوم بتشخيص حالات هؤلاء النساء وعلاجهن.

وشدد البيان على أنه ومع العمل بتمويل محدود، قد يتوقف الدعم الذي يقدمه صندوق الأمم المتحدة للسكان لنحو 184 مرافق صحي يقدم خدمات الصحة الإنجابية.

وكان مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قد حذر في أكتوبر الماضي من خطر حدوث مجاعة كبرى وشيكة في اليمن، لم يشهد مثيلها من قبل أي مهني يعمل في المجال الإنساني.

ويتم إعلان حدوث مجاعة في مكان ما عند الوصول إلى درجات معينة من انعدام الأمن الغذائي، وسوء التغذية، ومعدلات الوفيات. والمعايير الثلاثة للمجاعة هي: أن تواجه أسرة واحدة على الأقل من بين كل خمس شحا شديدا في الغذاء، وأن يعاني أكثر من 30% من الأطفال تحت سن الخامسة من سوء التغذية الشديد، وأن يموت شخصان على الأقل من بين كل عشرة آلاف يوميا.

وحسب التقارير الاممية، ان ما يقرب من مليون طفل ومليوني ام مهددون بالموت بسبب النقص الحاد في التغذية. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات