الأربعاء 01 تشرين الثاني , 2018

نائب: ترشيق الهياكل ليس قرآنا منزلا وانما هو اجتهاد مرحلة ونحتاج وزارة خاصة بالبيئة

دعا عضو مجلس النواب محمد اقبال الصيدلي، الى وجود وزارة خاصة بالبيئة، مبينا ان الترشيق الحاصل في الوزارت هو اجتهاد مرحلة.

وقال الصيدلي في بيان صحفي، ان "انتشار اوبئة جديدة وماحل بالثروة السمكية في بابل والذي سيكون له ما بعده يسحب الاذهان لضرورة وجود وزارة خاصة بالبيئة".

‏واضاف الصيدلي "بل هناك ابعد فهي وزارة سيادية في كثير من الدول".

‏وبين، ان "ترشيق الهياكل ليس قرآنا منزلا وانما هو اجتهاد مرحلة".

‏واكد عضو مجلس النواب، ان "مصالح الناس والامن الغذائي فوق اعتبارات السياسة وتقاسم الوزارات".

خسائر تقدر بالملايين

من ناحيته حذر عضو مجلس النواب سالم طحمير الطفيلي في وقت سبق اليوم، من كارثة بيئية قد تشهدها محافظة بابل بسبب تلوث مياه نهر الفرات في حال استمرار وبقاء الاسماك المصابة بمرض "تعفن الغلاصم" تطفو في الفرات ، داعيا الوزارات ودوائر المحافظة المعنية باخذ دورها بصورة فعالة لمعالجة المشكلة.

واشار الطفيلي الى، ان بابل مهددة بتراجع انتاج ثروتها السمكية والتي تعد الاولى بين المحافظات ما يسبب خسارة المحافظة لجودة وغزارة الانتاج. لافتا الى، ان "مربي الاسماك يعانون بعد اصابة اقفاصهم العائمة بهذا المرض من خسائر تقدر بالملايين".

وشدد الطفيلي على ضرورة فتح تحقيق مركزي لمتابعة سبب انتشار المرض وهل هو انتشار بطريقة عادية ام هناك مسببات من ايادي تريد لمحافظة بابل تراجع انتاجها بعد ان حققت مراتب اولى في انتاج الاسماك والذرة الصفراء .

وطمأن الطفيلي اهالي المحافظة ان مرض "تعفن الغلاصم" لا ينتقل الى البشر اطلاقا، حسب دائرة البيطرة والصحة في المحافظة. انتهى/ ع

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات