الجمعة 27 تشرين الاول , 2018

فرق شبابية تطوّعية تتنافس في تقديم الخدمات لزوّار الأربعين

كربلاء / عدي الحاج

تتنافس الفرق التطوّعية في كربلاء المقدسة في تقديم الخدمات المتنوّعة الثقافية والتوعوية والصحية وغيرها للزائرين الوافدين صوب مدينة سيد الشهداء (عليه السلام) لإحياء زيارة العشرين من شهر صفر.

فريق بادر للتثقيف الصحي والبيئي التطوّعي هو واحد من تلك الفرق الشبابية الكربلائية، إنطلق وللسنة الخامسة على التوالي في أعمالة التطوّعية لخدمة زوّار الإمام الحسين (عليه السلام) بمناسبة زيارة الأربعين المليونية.

وقال رئيس الفريق، مصطفى غزال، لمراسل وكالة النبا للأخبار، أنّ "الفريق ومنذ يوم 13 من شهر صفر الخير قام بفتح مفرزتين طبيتين بالتنسيق مع هيئة الحشد الشعبي في المحافظة وبالتعاون مع شعبة تعزيز الصحة لدائرة الصحة ومديرية الإعلام والتوعية الصحية لوزارة البيئة ومنظمة اليونيسيف، وبواقع 60 متطوّعاً ومن كلا الجنسين"، مضيفاً "يتم في تلك المفرزتين توزيع العلاجات للزائرين والإستطباب من قبل متطوّعي الفريق وهم مجموعة من طلبة كليات الطب والكليات الأخرى، يبدأ عمل المفرزتين من الساعة (8 صباحاً وحتى 12 ليلاً)".

وأشار غزال، الى "إضافةً الى ذلك يتم إنشار مجموعة أخرى من الفريق للتوعية الصحية والبيئية لتوزيع البروشورات التوعوية البيئية والصحية وتقديم إرشادات الإسعافات الأولية للزائرين عموماً وأصحاب المواكب خصوصاً ومن هذه الإسعافات الأولية، الحروق والإختناق والكسور، كما تقوم مجموعة أخرى بتوزيع أكياس النفايات لأصحاب المواكب المنتشرة في المحاور الخمسة للمحافظة إضافةً الى مركز المدينة القديمة"، منوّهاً على أنّ "هنالك مجموعة أخرى متكوّنة من 20 متطوّعاً منتشرة في قضاء طويريج يقومون بتقديم الإرشادات والبروشورات التوعوية والبيئية والصحية على الزائرين وأصحاب المواكب".

وتابع غزال، أنّ "اليوم نلاحظ وخلال هذه الزيارة المليونية هذا العام، وجود إعداد كبيرة من المتطوّعين من شباب وطلبة المحافظة وكذلك من مختلف المحافظات ولكلا الجنسين ومن مختلف الديانات والقوميات، وهذا شيء يُفرح القلب وهو دليل على وحدة وثقافة الشاب العراقي".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات