الخميس 26 تشرين الاول , 2018

إجراءات أمنية وخدمية مع تدفق الزوار نحو كربلاء المقدسة

إخلاص داود

"لو قطّعوا أرجلنا واليدين نأتيك زحفا سيدي يا حسين"....شعارات وأناشيد يطلقها محبي الحسين في طريق المسير متوجهين الى كربلاء من كل حدبٍ وصوب رغم الظروف الجوية المتقلبة والشوارع التي امتلأت بالأطيان والمياه مع اول زخات مطر الشتاء، داعين المولى عز وجل ان يخلصهم من حيتان الفساد التي نهبت خيرات البلاد والعباد...

توافد زوار أبي عبد الله لأحياء ذكرى مرور(0 4) يوماعلى واقعة الطف حيث أعلنت الشركة العامة لإدارة النقل الخاص، عن إحصائية نقل ما يقارب 700 الف زائر عن طريق المنافذ الحدودية البرية.

وبين وزير النقل عبد الله لعيبي في بيان اطلعت وكالة النبأ للأخبار على نسخة منه، إن "أعداد الزائرين الذين تم نقلهم بلغ 700 الف زائر تقريبا مقسمة على المنافذ الحدودية حيث نقلت مركبات الشركة 331 الف زائر من منفذ زرباطية الحدودي ،واما منفذ الشيب اوفد له 185 الف زائر ، واخيرا منفذ الشلامجة تم نقل 180 الف زائر الى مدينة ابا الاحرار عليه السلام".

يذكر انه من المتوقع أن تصل أعداد الزائرين الأجانب الوافدين من خلال المنافذ الحدودية الى حوالي مليونين زائر في أكبر توافد جماهيري يشهده العراق.

وفي سياقٍ متصل، أعلن رئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينية في العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، الحاج رياض السلمان إن "عدد المواكب الحسينية المُسجّلة في هذه الزيارة بلغت (10600) موكب عراقي وأجنبي داخل الحدود الإدارية لمدينة كربلاء المقدسة "مضيفاً أنّ "القسم أكمل جميع التحضيرات والإستعدادات النهائية للمواكب، وتمّ إنهاء تنظيمها بشكل متسلسل يُسهل للزائرين التنقّل بشكل طبيعي، وتمّ أيضاً منح المواكب إجازات للعمل".

فيما أعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط، عن إجراء تغييرات في الخطة الأمنية الخاصّة بزيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) قبل بلوغ الزيارة ذروتها يوم الثلاثاء القادم.

وإوضح قائد العمليات، الفريق ركن قيس خلف المحمّداوي، في مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس، بمقر القيادة في كربلاء المقدسة، أنّ "التنسيق عالٍ جداً بشأن الخطة الأربعينية لهذه السنة بكافة الفصائل من الجيش الشرطة والحشد الشعبي"، مبيناً "إنّنا قمنا بتغيير خطة الزيارة وأجرينا عليها تعديلات تتضمّن تقليل المظاهر المسلحة والاعتماد على الجهد الإستخباري، حيث تمّ التنسيق مع قيادة عمليات الأنبار والقيام بعمليات استباقية واستطلاع للمدينة جوّاً، كل هذا ساهم في توفير الأمن لملايين الزائرين".

وتابع المحمّداوي، إنّ "وجود المتطوعين الشباب مع إخوانهم في القوات الأمنية والمساهمة في التفتيش معهم هي رسالة عظيمة من شبابنا الواعي تُعبّر عن مدى التعاون الكبير ما بين المواطنين والقوات الأمنية"، موضحاً إنّ "قطعاتنا البطلة وبالتعاون مع الحكومة المحلية والعتبات المقدسة تساهم بتوفير ساحات لوقوف العجلات ونقل الزائرين و عدم إجبار الزوّار للسير على الأقدام ولغاية هذا اليوم، فإنّ نقل الزائرين الى جميع المحافظات يجري من داخل المحافظة".

والجدير بالذكر إن مكتب محافظ بغداد قد أعلن، يوم الخميس، عن تعطيل الدوام الرسمي للدوائر المرتبطة بها يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين. مبينا أن "هذه العطلة شملت جميع الدوائر التابعة للمحافظة باستثناء الخدمية والأمنية".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات