السبت 21 تشرين الاول , 2018

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي يدعو لمحاسبة بن سلمان

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة:

اعتبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، بوب كوركر، أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يقف وراء مقتل الصحفي، جمال خاشقجي، ودعا لمحاسبته.

وقال كوركر، السيناتور عن ولاية تينيسي من الحزب الجمهوري، في مقابلة مع قناة "CNN"، اليوم الأحد، إن السعوديين "فقدوا كل مصداقية فيما يخص التفسيرات لما حدث"، مضيفا: "آمل في أن نحصل خلال الأيام القريبة على التسجيلات المتوفرة لدى الأتراك، ولم نتلقها بعد، لكنني لا أعتقد أن أحدا يثق بهذه الرواية".

ونوه كوركر بأن على السلطات الأمريكية أن تتعامل مع هذه القضية استنادا إلى "قانون ماغنيتسكي" وأن تطال العقوبات كل الجهات المتورطة بقتل خاشقجي.

وأكد السيناتور الأمريكي: "بناء على المعلومات التي اطلعت عليها، أعتقد أن محمد بن سلمان متورط في هذا الحادث وهو من أدار العملية، وهذا الصحفي (خاشقجي) تم قتله عمدا".

وتابع: "من الواضح أن الأمير تجاوز الخط الأحمر إذا أقدم حقا على ذلك وقتل الصحفي خاشقجي، ويجب أن يكون هناك عقاب وأن يدفع ثمن فعلته".

وأكد، ردا على سؤال مناسب: "نعم، أعتقد أنه فعل ذلك".

ودعا السيناتور الأمريكي إلى إجراء تحقيق شامل في قضية مقتل الصحفي السعودي لكشف جميع الملابسات المتعلقة بالعملية.

وأعلن النائب العام السعودي، سعود بن عبد الله المعجب، فجر السبت الماضي، أن التحقيقات الأولية في قضية اختفاء خاشقجي أظهرت "وفاته" نتيجة "اشتباك بالأيدي" نجم عن شجار مع أشخاص قابلوه في قنصلية المملكة باسطنبول يوم 2 أكتوبر الجاري، وذكر أنه تم توقيف 18 شخصا حتى الآن في إطار التحريات، فيما أوضح مصدر مسؤول رسمي أنهم جميعا من الجنسية السعودية، دون الكشف عن مكان وجود جثمان الصحفي.

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تعليقه الأول على الرواية السعودية، إنها جديرة بالذكر، لكنه أكد في وقت لاحق، وبالتزامن مع رفض كثير من الأطراف الدولية الاكتفاء بتفسيرات الرياض، أنه "غير راض" عن أسلوب تعاملها مع هذه القضية، لافتا في الوقت ذاته إلى أنه يعتبر أن الأمير محمد بن سلمان لم يكن على علم باغتيال خاشقجي وأن وقف مبيعات الأسلحة للسعودية سيضر الولايات المتحدة أكثر من المملكة.

وعمل خاشقجي رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن" السعودية، كما تولى منصب مستشار للأمير تركي الفيصل، السفير السعودي السابق لدى واشنطن، لكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

وأقام الصحفي السعودي في الولايات المتحدة منذ أكثر من عام، ومنذ ذلك الحين كتب مقالات في صحيفة "واشنطن بوست" تنتقد السياسات السعودية تجاه قطر وكندا والحرب في اليمن وتعامل السلطة مع الإعلام والنشطاء. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات