الخميس 19 تشرين الاول , 2018

الايرانيون يحتلون المرتبة الاولى بين الاجانب بادخال المخدرات للعراق

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة:

تمكنت الأجهزة الأمنية خلال أربعة أيام فقط خلال هذا الأسبوع، من اعتقال 8 مسافرين إيرانيين بحوزتهم مواد مخدرة من بينها "الهيروين" المصنف بالأكثر خطورة وفتكا بالإنسان.

وتعتقل الأجهزة الأمنية الخاصة بالمنافذ الحدودية في الجنوب، بشكل يومي مسافرين إيرانيين الجنسية يحملون كميات متفاوتة ما بين الكبيرة والصغيرة، من المواد الفتاكة والمميتة، لبيعها في داخل العراق.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية، في بيان صحافي، أواخر الأسبوع "عن إلقاء القبض على مسافرين إيرانيين بحوزتهما مواد مخدرة "هيروين" في منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة، أقصى جنوب البلاد.

وأوضحت الهيئة، تم إلقاء القبض عليهما وبحوزة المسافر الأول (13.9 غ)، أما المسافر الثاني بحوزته (44.8 غ) بالتعاون بين مفرزة مركز شرطة كمرك الشلامجة وحماية المنفذ داخل صالة المسافرين.

وأكدت الهيئة، إحالة المسافرين إلى شعبة المخدرات والمؤثرات العقلية في شط العرب وفق محضر أصولي لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما.

واعتقلت الأجهزة الأمنية، يوم الاثنين الماضي، 15 تشرين الأول/ أكتوبر، مسافرين إيرانيين بحوزتهما مواد مخدرة نوع "هيروين وكرستال" في منفذي زرباطية الحدودي مع إيران، في محافظة واسط، وسط البلاد، والشلامجة في البصرة.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية، يوم الأحد 14 تشرين الأول/ أكتوبر، إلقاء القبض على مسافر إيراني في منفذ زرباطية الحدودي بحوزته مادة مخدره نوع "ترياك مع حبوب مخدره" من قبل مفرزة مكافحة المخدرات بالتعاون مع مركز شرطة الجمرك وقوة حماية وشعبة البحث والتحري.

وألقي القبض على مسافر إيراني، الأحد الماضي، في منفذ الشلامجة الحدودي بحوزتة مادة مخدره نوع "هيروين"من قبل مفرزة مركز شرطة كمرك الشلامجة وقوة حماية المنفذ المنفذ، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وإحالته إلى شعبة مخدرات شط العرب، حسب بيان لهيئة المنافذ الحدودية.

كما أفادت الهيئة في بيان لها يوم السبت الماضي 13 أكتوبر، بإلقاء القبض على مسافرين إيرانيين بحوزتهم حبوب مخدرة في منفذ الشلامجة، بالتعاون مع المفارز المختصة بالتفتيش وشرطة الجمارك.

وأحصت هيئة المنافذ الحدودية، خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، 98 مخالفة في تقريرها الشهري الخاص بالمخالفات التي تسجلها عند المنافذ في جنوب العراق، وغربه، لمنع تسلل المهربين والمجرمين ومنع تهريب البضائع وإدخال غير المرخصة والقانونية منها.

وأعلنت الهيئة في إحصائيتها التي أعدها قسم البحث والتحري في دائرة العمليات والخطط، أن مجمل المخالفات لشهر أيلول/ سبتمبر الماضي، بلغت 98 حالة، منها تهريب مخدرات عدد 20.

وصرح المكتب الإعلامي لهيئة المنافذ الحدودية، تعقيبا عن حالات تهريب المخدرات التي شكلت النسبة الأكبر بعدد المخالفات المسجلة عند المنافذ، وعن هوية الأشخاص الأكثر تهريبا لهذه الممنوعات، لافتا إلى أن الإيرانيين هم الأغلبية بين المهربين الذين يتم ضبطهم وهم يحاولون إدخال مواد مخدرة مختلفة، ويتم اعتقالهم وإحالتهم إلى الجهات العراقية المعنية.

وأحالت هيئة المنافذ الحدودية، يوم الأربعاء 3 أكتوبر، مسافرا إيرانيا إلى القضاء بحوزته مادة مخدره في منفذ زرباطية في محافظة واسط وسط البلاد، الحدودي مع إيران.

وما بين مواد "الترياك" و"الكريستال"، وغيرها من حبوب المخدرات التي تعتبر موادا فتاكة تنتهي بتدمير الإنسان وضياع مستقبله، تعمل الجهات الأمنية في المنافذ الحدودية العراقية على ضبطها منعا لتفاقم وتزايد رواج هذه المواد في الشارع العراقي لاسيما بين الشباب والمراهقين الأكثر استهدافا بها. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات