الخميس 19 تشرين الاول , 2018

مقاتلات ايزيديات ينضممن الى الحشد الشعبي

وكالة النبأ للأخبار/ متابعة:

تم مؤخرا ضم فتيات إيزيديات إلى فوج "النصر المبين"، الخاص بالمكون الإيزيدي في "الحشد الشعبي"، بعد أن تم استحداثه للمكون الأيزيدي، في سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمال العراق.

وكشف قائد فوج "النصر المبين"، الخاص بالمكون الإيزيدي في الحشد الشعبي، القائد العام السابق لوحدات مقاومة سنجار، سعيد حسين، اليوم الجمعة، عن ضم المزيد من الفتيات الايزيديات المقاتلات، للفوج.

وأوضح حسين، تمت الموافقة على ضم 100 مقاتلة ومقاتل من "مقاومة شنكال"، إلى فوج "النصر المبين" الذي استحدثه الحشد الشعبي للمكون الأيزيدي، في سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، شمال العراق.

وأضاف حسين، أن عدد مقاتلي ومقاتلات الفوج أصبح 330 مقاتل ومقاتلة من أبناء المكون الأيزيدي.

وفي وقت سابق من حزيران/ يونيو الماضي، صرح قائد فوج "النصر المبين"، مؤكدا أن الحكومة الاتحادية، خيرت الوحدات ما بين انضمام مقاتليها ومقاتلاتها رسميا للجيش العراقي، أو لفصائل الحشد الشعبي.

وبين حسين حينها، "اخترنا الانضمام للحشد الشعبي، وتمت الموافقة على 230 مقاتل، رسميا، من بينهم 14 مقاتلة، من المكون الأيزيدي، في سنجار".

وكشف عن اسم الفوج الخاص بالمقاتلين والمقاتلات الأيزيديين، الذي تم استحداثه ضمن الحشد الشعبي، وهو "النصر المبين"، منوها إلى أن هناك رغبة بضم المزيد من العناصر للفوج.

وألمح حسن، إلى رغبته في ضم المزيد من المقاتلين والمقاتلات للفوج المستحدث، كون أن العدد الكلي للوحدات أو ما كان يطلق عليهم بـ"اليبشة" مع حزب العمال الكردستاني، يتجاوز الـ3 آلاف مقاتل ومقاتلة، يتواجدون في مناطق متفرقة من سنجار والنواحي التابعة له، في غربي الموصل، لتأمين المنطقة.

وعن عدد الفتيات الأيزيديات المقاتلات المتواجدات في واجب تأمين المنطقة، أكد قائد فوج "النصر المبين" الأيزيدي أن عددهن يتجاوز الـ200 مقاتلة، لافتا إلى أن أعمارهن وكذلك اللواتي صدرت بهن موافقة الانضمام للحشد الشعبي، تتراوح ما بين سن الـ18 وما فوق الثلاثين.

وأعلن حزب العمال الكردستاني الذي تلاحقه تركيا في العراق وسوريا، في بيان له، الجمعة 23 مارس الماضي، أن مقاتليه انتقلوا إلى سنجار لحماية الشعب الأيزيدي "من الإبادة الجماعية" على أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي، وهم الآن ينسحبون "لبلوغهم ذاك الهدف". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات