الخميس 19 تشرين الاول , 2018

المواكب الحسينية: خدمات منفردة عنوانها الإنسانية باسم الحسين (ع)

وكالة النبأ للأخبار/ بغداد/ سوزان الشمري:

الإمام الحسين (عليه السلام) ثورة للإنسانية عنوانها الكرامة والترفع عن الذل، ثورة أعطت للعالم درسا في نصرة المظلوم على الظالم، فكانت رسالة عطاء تجدد على مر الأزمان.

بهذه الثوابت الحسينية باشرت مواكب العزاء في زيارة الأربعين بتنظيم برامجها السنوية في خدمة الإنسان على اختلاف مذاهبه وطوائفه بشكل مميز هذا العام مختلفا عما مضى.

اذ حولت بعض المواكب برامجها لخدمة الزائرين من مأكل ومشرب إلى أموال تم تخصيص بعضها لتوزع على ذوي الشهداء والأسر الفقيرة والمتعففة، فيما وجهت البعض الأخر منها لمساعدة الشاب المقبلين على الزواج وتوفير قرطاسية لطلاب المدارس في الإحياء النائية.

مواكب منطقة عفك في محافظة الديوانيـة كانت لها المبادرة الأولى في تغير برامج الخدمة الحسينية في زيارة الأربعين هذا العام إذ اتفق أكثر من 25 موكب حسيني على جمع ما تم تخصيصه لمواكبهم من أموال وتوزيعها بجوانب إنسانية.

احد أصحاب المواكب رفض ذكر اسمه بغية الأجر والثواب يقول ان "الأموال التي جمعت من مواكب قضاء عفك هذا العام تجاوزت الـ ( 116 مليون دينار عراقي)، وزعت على شراء الملابس والأحذية والقرطاسية لأكثر من (250) طالب مدرسة من ذوي الشهداء والأيتام" .

وأضاف تم تجهيز أكثر من (75) أسرة متعففة بأجهزة كهربائية وافرشة مع اقترب موسم الشتاء"، لافتاً إلى "تخصيص أكثر من( 7) ملايين دينار عراقي لشراء أدوية ومستلزمات طبية لـ(44 ) مريض".

صاحب الموكب الحسيني أشار إلى تخصيص مبلغ (250) إلف دينار لأكثر من (100) شاب متزوج، وعاطل عن العمل بكلفة تجاوزت الـ(25)مليون دينار عراقي".

موكب (الزهراء) الحسيني والذي ينطلق سنويا من بغداد ويتخذ من قضاء المسيب على طريق كربلاء مقرا له غير منهج برنامجه السنوي خلال هذا العام لجمع أموال الموكب لشراء أدوية لمرضى السرطان.

يقول أبو مصـطفـى صاحب الموكب أن "أموال الخدمة الحسينية هذا العام خصصت لمرضى السرطان"، لافتا إلى "تنظيم حملة تبرعات خلال الزيارة لجمع الأموال لدعم ذوي الإمراض المستعصية".

موكب حسيني أخر قدمه خدماته بطريقة مختلفة حيث أقدم خدمة الموكب على ترميم الشوارع المؤدية لكربلاء الحسين المارة عبر محافظة السماوة، بغية تسهيل حركة مسير الزائرين.

إلى ذلك نظم سائقي مركبات (الكيا)، حملة لإيصال الزائرين الوافدين من خارج العراق إلى مدينة كربلاء مجانا، فيما أقدم مجموعة من التجار على تشكيل فريق مهمته دفع أجور الفيزا للزائرين الوافدين لأداء زيارة الأربعينية خاصة القادمين من إيران والذين يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة نتيجة فرض عقوبات أمريكية على بلادهم.

وكان مراجع وعلماء دين حثوا عبر بيانات توعيوة استعدادا ً لزيارة الأربعين أصحاب المواكب الحسينية إلى تسخير ما يخصص من أموال في تنفيذ برامج إنسانية تتوزع بين مرفق التربية والتعليم وملف طبع الكتب وتوزيع القرطاسية والتركيز على تنفيذ برامج إعانة ذوي الإمراض المزمنة والمستعصية وقضاء حوائج الناس بما يحفظ كرامة الإنسان باسم الحسين (علية السلام) .

وتشهد مدن ومحافظات العراق بدء الاستعدادات الإدارية والأمنية والخدمية للمواكب الحسينية أحياءا لذكرى أربعينية الإمام الحسين علية السلام التي ستبلغ ذروتها نهاية الشهر الحالي، حيث توشحت المدن والمنزل والأسواق والدوائر الحكومية بالسواد لتعظيم ذكرى استشهاد الحسين علية السلام في كربلاء. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات