الجمعة 13 تشرين الاول , 2018

هذا ما خلفه مايكل

تحطم الإعصار مايكل في ولاية فلوريدا في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول كقوة عاصفة قوية من الدرجة الرابعة - ثالث أعنف إعصار يضرب البر الرئيس الأمريكي. مع رياح مستمرة وصلت الى اكثر من 155 ميلا في الساعة.

 مايكل هو اقوى عاصفة تضرب ولاية فلوريدا في 80 عاما، والأقوى من أي وقت مضى في ضرب المنطقة. حيث تم تجريد الأشجار من اوراقها، والإطاحة بها، وتشظيها.

واخرج الاعصار عربات السكك الحديدية من المسارات؛ وترك خلفه المنازل والمباني ممزقة ومدمرة. وأُغرقت الأحياء السكنية مع مرور العاصفة.

ويقيم سكان ولاية فلوريدا إلى شمال وجنوب الساحل بالقرب من مدينة بنما الآن بسبب الأضرار، في الوقت الذي يندفع فيه مايكل، وهو الآن عاصفة استوائية، شمالا نحو جورجيا وكاروليناز.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات